2/13/2018 8:06:09 AM

اعتراف «علي لاريجاني» بشعارات المنتفضين ضد التدخل الإقليمي للنظام

الحرسي «علي لاريجاني»

الحرسي «علي لاريجاني»


اعترف الحرسي «علي لاريجاني» رئيس شورى نظام الملالي ردا على شعارات الانتفاضة ضد التدخل الإقليمي للنظام اعترف بالأزمة الداخلية للنظام والعزلة الدولية للنظام لسياسة تصدير الإرهاب وبرنامج الصواريخ قائلا:
الحرسي لاريجاني -9فبراير 2018:
لقد رأيت هذا في بعض الأحيان في نفس الوضع في المنطقة التي كانت فيها الاضطراب وخلقوا إرباك والاضطراب، وفي بعض الأحيان كان نفس شهداء الضريح، الذين كانت دوائرهم مضيئة، يقولون هذا ويقولون لماذا جاءوا إلى سوريا. او لماذا جاهدتم في العراق؟ ما علاقتهم ب‍‍ذلك وماذا تتعلق بالأفغان والباكستانيين واللبنانيين والإيرانيين؟
ولا تتصوروا أنه إذا ما وضعوا بساط جديد في سوريا وخلق قضية جديدة، فإنهم يستطيعون تصميم التغطرس الجديدة، هؤلاء الأفغان أنفسهم، هم نفس اللبنانيين، هم نفس العراقيين، وهم نفس الباكستانيين أمامكم.
سوف تخلق  مشكلة لإيران في المجالين مما يؤدي إلى خيبة أمل، من وجهة نظر أمنية، إلى الحد الذي يمكن أن تساعد الجماعات، وهذه الجماعات المفلسة تحصل ضربة للقيام بعملية إرهابية في مكان ما.
أحد أعمالهم هو جعل المشكلة الاقتصادية الإيرانية حادة.
إنهم يريدون إحباط قلوبهم، وهم يدفعون لضغوط اقتصادية ويخلقون مشكلة انعدام الأمن في إيران، وهذه هي البصمات التي تظهر في وثائقهم السرية، والمعلومات التي يقدمونها لنا، أو أنهم أحيانا يتكلمون علنا.
إنهم يريدون أن يأخذوا صاروخا من يدك يمكن أن يسحقك، ولكن الصاروخ لا يمكن إسقاطه من أبناء الشعب الإيراني . (شبكة تلفزيون أصفهان 9 فبراير 2018)
 

مواقع التواصل الاجتماعي

تابعونا في مواقع التواصل الاجتماعي

برامج الموبايلات