2/12/2018 11:10:16 PM

العراق.. نائبة مسيحية: ضغوطات من مليشيات الحشد لإجبار المسيحيين على تغيير ديانتهم

النائبة في برلمان كوردستان وحيدة ياقو هرمز

النائبة في برلمان كوردستان وحيدة ياقو هرمز


معتبرة أن الأوضاع الآن أسوأ من فترة داعش
 
كشفت نائبة عن المكون المسيحي في برلمان كوردستان، عن ضغوط تمارسها ميليشيات الحشد الشعبي على مسيحيي سهل نينوى لإجبارهم على تغيير ديانتهم، مشيرة إلى عمليات تعريب وتشييع جارية في المنطقة.
وقالت وحيدة ياقو هرمز، النائبة عن المكون المسيحي في برلمان كوردستان: «منذ مدة تتحدث الحكومة العراقية عن تسديد رواتب موظفي إقليم كوردستان، وحل الخلافات القائمة بين حكومة الإقليم والحكومة المركزية، لكن اتضح لنا أن هذه الأحاديث هي فقط لتمضية الوقت، ولم نر حتى الآن أية خطوات عملية حول هذه المسائل».
وأضافت «ما تقوله الحكومة العراقية بصدد حل المشاكل بين بغداد وأربيل هي مجرد مزاودات سياسية تدخل في سياق الدعاية الانتخابية، وهي في حالة حرب مبطنة على شعب كوردستان». وقالت: «سوف نصدق تصريحاتهم حين تدخل الحيز العملي».
وعن أوضاع المسيحيين في العراق، قالت ياقو، إن «أوضاع المسيحيين في العراق سيئة، وهم مستهدفون من قبل الجماعات المسلحة، وقبل ظهور تنظيم داعش، كانت جماعات مسلحة أخرى تعتدي على المسيحيين في بغداد والبصرة ومناطق أخرى، ما دفعهم للالتجاء إلى إقليم كوردستان، وقسم منهم هاجر إلى خارج البلاد. وحين جاء تنظيم داعش واحتل قسماً من المناطق المسيحية في سهل نينوى، أيضاً نزح المسيحيون إلى إقليم كودستان».
وبيّنت النائبة، أن «المسيحيين الذين بقوا في مناطقهم بسهل نينوى، يتعرضون الآن للعنف من قبل ميليشيات الحشد الشعبي»، وأوضحت أنّ «الحشد الشعبي يجير مسيحيي سهل نينوى على بيع أملاكهم والهجرة، وقسم من المسيحيين باعوا منازلهم بأثمان بخسة وغادروا سهل نينوى للحفاظ على أرواحهم»، وشددت، بالقول: «سهل نينوى يواجه اليوم سياسة تعريب وتشييع، وأستطيع القول أن الأوضاع الآن أسوأ مما كانت عليه بفترة داعش».
وأضافت قائلة: «المسيحيون الذين نزحوا إلى إقليم كوردستان مطمئنون من الناحية الأمنية، لكن الأزمة المالية التي يعاني منها الإقليم أثر على الأعمال وكل شيء، وأحوال المسيحيين سيئة من الناحية المادية».
وأكدت النائبة وحيدة ياقو هرمز، أن ميليشيات الحشد الشعبي تضغط على مسيحيي سهل نينوى لإجبارهم على تغيير ديانتهم، وأضافت «يقومون بالاعتداء على المسيحيين، وافتتحوا في سهل نينوى مدرسة باسم الإمام الخميني وأسماء زعماء آخرين من الشيعة .. الشبك المنتسبون للحشد الشعبي يعتدون على المسيحيين»، واستدركت، قائلة: «لكن في إقليم كوردستان، المسيحيون أوضاعهم جيدة، وهو الملاذ الأوحد لهم».

مواقع التواصل الاجتماعي

تابعونا في مواقع التواصل الاجتماعي

برامج الموبايلات