728 x 90

مصادر تمويل ميليشيا حزب الله اذرع النظام الإيراني في لبنان

-

  • 9/30/2017
 -
-

29/9/2017

تعاني ميليشيا حزب الله، حسب تقارير أميرکية، من ضغوط مالية غير مسبوقة، مع ذلک ترجح التقارير أن تبقی تلک الميليشيا متماسکة.
تقرير مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات يصنف الميليشيا في أعلی رتبة من رتب ثراء المنظمات الإرهابية.
وصدر التقرير في اليوم نفسه الذي أقر فيه الکونغرس مسودة قانون يشدد العقوبات علی حزب الله، ويفرض عقوبات إضافية علی مصادر تمويله.
مصادر أهمها حکومات خارجية، کإيران التي تقدم حاليا نحو 800 مليون دولار سنويا لحزب الله، والحکومة الفنزويلية التي تسهل تهريبه للمخدرات.
کما يشير التقرير بأصبع الاتهام لقطر، التي أرسلت لحزب الله حسب أحد بنوده نحو 300 مليون دولار في 2009، لمساعدته علی القيام بنشاطه.
مصدر هام آخر هو التبرعات، التي يمنحها مؤيدو حزب الله في الشتات، خاصة في أوروبا التي لم تفرض عقوبات وافية علی الحزب.
کما استغلت ميليشيات حزب الله النظام المصرفي في لبنان وفقا لتقرير مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات، حيث يتهم التقرير البنک اللبناني الکندي بغسل مئات الملايين من مال المخدرات.
مصدر مهم آخر لتمويل حزب الله هو عمليات التهريب، خاصة المخدرات في أميرکا اللاتينية.
التقرير يؤکد علاقات قيادة الحزب بعصابات المخدرات هناک، ويفصل أرباحه من زراعة وتوزيع المخدرات في لبنان والدول المحيطة أيضا. ذلک عدا عن الشرکات والاستثمارات العالمية التي تشکل الواجهات القانونية لأنشطة الحزب.
أيضا يقوم الحزب حسب التقرير بابتزاز أفراد وشرکات لبنانية في الشتات، علی شکل ضرائب علی الأرباح.
کل هذه المصادر تدر علی حزب الله ما يقرب من مليار دولار سنويا، حسب التقرير، رغم العقوبات والإنفاق المتصاعد علی حروب خارجية کالحرب في سوريا.
لمواجهة هذه المرونة المالية، يشير التقرير في خاتمته لضرورة التعامل مع ميليشيات حزب الله کجزء من الاستراتيجية العامة لمکافحة إيران، حيث تعتبر تلک الميليشيات جزءا أساسيا من أهداف إيران التوسعية.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات