728 x 90

طهران- جمع من الشباب من أنصار مجاهدي خلق يدعون الی مقاضاة قادة النظام الحاکم في ايران

-

  • 8/29/2016
مقاضاة المتورطين في مجزرة 1988
مقاضاة المتورطين في مجزرة 1988
جاء في دعوة وجهها جمع من الشباب من أنصار مجاهدي خلق الايرانية في المنطقة الأولی بطهران بتاريخ 28 أغسطس الی جميع الهيئات الدولية والمعنية بحقوق الانسان لاصدار مجلس الأمن الدولي قرارا لمحاکمة قادة النظام الايراني: «تم الکشف مؤخرا في ايران التسجيل الصوتي للسيد منتظري الذي رحل في عام 2009. توزيع هذا التسجيل الصوتي للقاء السيد منتظري بـ4 من مسؤولي المجازر، قد أحدث زلزالا داخل النظام وخارجه. وحسب وثيقة تصل قدمتها الی عام 1988 يصف السيد منتظري هذا القمع بأنها ”أکبر جريمة وقعت في الجمهورية الاسلامية“».
وبسبب هذه الاحتجاجات تم عزل السيد منتظري حيث عاش في اقامة جبرية حتی نهاية عمره. انه اتهم في هذا التسجيل الصوتي وزير العدل الحالي في حکومة روحاني المدعو مصطفی بور محمدي لکونه أحد العناصر الرئيسية من الآمرين في هذه الجريمة.
کما جاء في هذه الدعوة: حان اليوم لتصدر الأمم المتحدة قرارا بشأن هذه المجزرة. علی المجتمع الدولي محاکمة الملالي الحاکمين في ايران. اننا نطلب بکل الحاح من المفوضية العليا لحقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة طرح هذا الملف في الاجتماع القادم لمجلس حقوق الانسان وکذلک نطلب من الجمعية العمومية تشکيل محکمة دولية للتحقيق بشأن مجزرة 1988 بمثابة جريمة ضد الانسانية.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات