728 x 90

سجن جوهردشت: السجين السياسي خالد حرداني يدعو للمشارکة في تجمع باريس الحاشد

-

  • 7/6/2016
 
الکل من أجل الحرية ومن أجل ايران حرة
لو قال المجتمع العالم في عام 1979 مرة «لا» للتطرف الديني، لما کان الشرق الأوسط اليوم يعيش في خوف واضطراب ناجم عن تدخلات النظام الايراني. ومنذ ذلک التاريخ تعرض آلاف مؤلفة من أبناء الشعب الايراني وبلدان الشرق الأوسط للقتل والتشريد والسجن والاعدام والتعذيب بسبب قبول غير شرعي وغير ديمقراطي لحکم ولاية الفقيه المتطرف. ونری کل يوم في الشرق الأوسط أن أسس الحرية الشرعية والقانونية تتعرض للعبث من قبل القوی المتطرفة المدعومة من النظام الايراني وما تسبب مع الأسف في اطالة عمر هذا الحکم هو سياسة المساومة التي تنتهجها الدول الغربية. 
اني بصفتي سجينا سياسيا حيث لمست أکثر من 16 عاما أعمال التعذيب والاعدام وانتهاکا منظما لحقوق الانسان والتصفية الجسدية لعديد من السجناء السياسيين والطلاب وسجناء الرأي والعمال اذ أقدر عاليا عمل المشارکين في هذه المراسيم فأعلن عن دعمي لهذا التجمع للأحرار الذين يمثلون في تجمع ايران الحرة صوت السجناء السياسيين والمتعرضين لانتهاکات في حقوقهم الانسانية والمناهضين لتصعيد الاعدامات .
السجين السياسي في سجن جوهردشت بمدينة کرج
خالد حرداني

مختارات

احدث الأخبار والمقالات