728 x 90

أجواء حرب علی الحدود بين إيران وکردستان العراق

-

  • 7/3/2016

2/7/2016
أجواء حرب علی الحدود بين إيران وکردستان العراق بعد عمليات قصف نفذتها إيران ضد جماعة کردية مناهضة لها، ودفع الحرس الثوري الإيراني بتعزيزات عسکرية نحو حدود الإقليم، وهدده باجتياح عسکري شامل، فيما ما زالت الحکومة المرکزية في بغداد تلتزم الصمت حيال التطورات الخطيرة، فالهدوء الذي دام لسنوات يبدو أنه انتهی ويتجه إلی المواجهة المباشرة.
وأکد مصدر کردي إيراني معارض لـ"العربية" أن حشودا من الحرس الثوري الإيراني تنتشر علی الحدود مع إقليم کردستان وتقصف بشکل شبه يومي القری الکردية في المناطق الحدودية.
ولفت المصدر إلی أن المقاتلين الکرد توغلوا داخل الحدود الإيرانية، واشتبکوا مع عناصر الحرس الثوري.
وبحسب المصدر، تدور اشتباکات متفرقة في مدينة ميروران الإيرانية القريبة من محافظة السليمانية شمال العراق.
وکان قائد القوات البرية في الحرس الثوري قد هدد قبل أيام باستهداف ضرب الکرد في أي نقطة أو مکان يستقرون فيه شمال العراق.
کذلک، مساعد قائد الحرس الثوري، الجنرال حسين سلامي، هدد کبار المسؤولين في إقليم کردستان بشن هجوم عسکري واسع النطاق.
الموقف الإيراني دفع حکومة إقليم کردستان إلی رفض التهديدات، مؤکدة اهتمامها بتطوير علاقاتها مع طهران علی کافة الصعد، مبينة أنها لا ترغب أن تکون کردستان مصدرا لتهديد داخل أراضي إيران وأية دولة جارة للإقليم.
المصدر: قناة العربية