728 x 90

مجلس الأمن يدعو العراق إلی حماية المدنيين من أعمال انتقامية في الفلوجة

-

  • 6/24/2016
22/6/2016
حضّ مجلس الأمن الدولي أمس (الثلثاء) الحکومة العراق ية علی حماية المدنيين الفارين من الفلوجة من أعمال انتقامية محتملة.
وبدأت القوات العراقية بمساندة التحالف الدولي فجر 23 ايار (مايو) عملية لاستعادة السيطرة علی الفلوجة التي تبعد 50 کيلومترا إلی غرب بغداد، وطرد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) الذي استولی عليها في کانون الثاني (يناير) 2014.
وقال السفير الفرنسي فرنسوا دولاتر الذي يرأس المجلس إنه "من الأهمية بمکان أن تضمن الدولة العراقية عدم ارتکاب أي عملية ابتزاز أو انتقام ضد المدنيين من قبل جماعات شبه عسکرية".
وأشار في ختام مشاورات مغلقة، أن الدول الـ15 الأعضاء "رحبت بنجاح الهجوم المضاد" الذي شنته القوات العراقية مدعومة من قبل التحالف، ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".
وأضاف دولاتر أن التنظيم "خسر 45 في المئة من الأراضي التي سيطر عليها في أوج تمدده".
غير أن المجلس "أعرب عن قلقه إزاء الوضع الإنساني في الفلوجة"، وخصوصا حيال وضع عشرات آلاف النازحين. ودعت الدول الأعضاء "جميع الأطراف إلی احترام التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي".
المصدر: ا ف ب

مختارات

احدث الأخبار والمقالات