728 x 90

إدانة دولية لإعدام الشباب

-

  • 5/28/2016
الإعدام في ايران
الإعدام في ايران
في تقرير عن زيادة الاعدامات في ايران الرازحة تحت حکم الملالي، کتبت غراند ريبورت: «أعدم النظام الايراني 11 شابا في سجن جوهردشت بمدينة کرج بينهم مراهق. کما وفي اليوم نفسه أعدم النظام 5 سجناء آخرين. مهدي رجايي أقل الضحايا سنا حيث کان عمره أثناء الاعتقال 16 عاما».
وأضاف المصدر: «ردا علی هذه الجرائم أفاد مديا اکسبرس أن منظمة لاتمسوا قابيل الانسانية الايطالية تدين اعدام الشباب. وقالت اليزابتا زامباروتي ممثل المنظمة ”استخدام عقوبة الاعدام المصيبة بالصدمة ضد الأحداث هو خرق صارخ للاتفاقيات والعهود الدولية التي وقعها النظام الايراني. هذه الاعدامات تکشف عن الوجه الدموي للنظام الذي يقمع يوميا مواطنيه“».
وأضافت غراند ريبورت: «مجموعة ”سي اس دي ايتش آي“ أي لجنة دعم حقوق الانسان في ايران هي الأخری قالت لمديا اکسبرس: هذه المجموعة تدين بقوة العقوبات الهمجية واعدام الشباب في ايران».
اضافة الی ذلک أصدرت دبليو اتش آر آي وهي جمعية مسجلة لدی الأمم المتحدة بيانا وقالت لمديا اکسبرس:«ان وضع حقوق الانسان في ايران قد تدهور منذ العام الجديد. أعمال القتل والاعتقالات أخذت مداها... لم يتحسن واقع حقوق الانسان في ايران».