728 x 90

إفشال مخطط لحزب الله في الإمارات والأردن تنتفض ضد إيران

-

  • 4/19/2016
19/4/2016
عاستدعی الأردن سفيره في طهران للتشاور أمس الإثنين، في خطوة أشارت السلطات الأردنية بأنها وقفة تقييمية في العلاقات مع طهران. وعلمت «عکاظ» أن الأردن لن يعيد سفيره إلی طهران، غير أن عملية الاستدعاء لم تشکل أي من عناصر المفاجأة. فقد سبقها زيارة للسفير عبدالله أبو رمان الذي شغل سابقا موقع وزير الإعلام، إذ التقی مجموعة من الصحفيين في مقر نقابة الصحفيين التي ينتمي إليها إذ ألمح إلی أنه ينتظر مغادرة إيران بقرار حکومي.
البيان الحکومي الرسمي الذي تلاه وزير الاتصال والإعلام محمد المومني استعرض الأسباب الموجبة لاستدعاء السفير أبو رمان، مؤکدا أن تأييد بلاده للاتفاق النووي جاء مدفوعا بالأمل بأن يشکل هذا الاتفاق أيضا مقدمة لتطوير وتعزيز العلاقات العربية- الإيرانية علی أساس حسن الجوار ومبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول والعمل المشترک لتعزيز الأمن الإقليمي وتحقيق الاستقرار في منطقتنا. وقال البيان إن الأردن يرفض تدخلات إيران في الشؤون الداخلية لدول عربية شقيقة وعلی الأخص دول الخليج لأنها تشکل مساسا بمبادئ حسن الجوار .
وقال البيان إن الحکومة الأردنية خلصت إلی ضرورة إجراء وقفة تقييمية في هذه المرحلة واقتضت اتخاذ القرار باستدعاء السفير الأردني في طهران للتشاور.
في غضون ذلک، أجلت المحکمة الاتحادية العليا أمس( الإثنين) قضية خلية «حزب الله» إلی جلسة 23 مايو القادم، للاستماع لمرافعتي النيابة والدفاع. وکشفت التحقيقات عن إفشال مخطط لحزب الله في الإمارات، استهدف مصالح الدولة ومرکزها السياسي والعسکري والاقتصادي، وأکدت أن الخلية جندت عددا من الأشخاص من جنسيات عدة وقامت بتصويرهم في أوضاع مخلة لابتزازهم والحصول منهم علی معلومات حول منشآت حيوية.
المصدر: عکاظ