728 x 90

رئيس المصرف المرکزي للنظام يعترف بأن الإتفاق النووي لم يسفر عن أي مکسب اقتصادي لإيران

-

  • 4/17/2016
مجلس النواب الأميركي يعارض كل محاولة لحصول النظام الإيراني على الدولار الأمريكي
مجلس النواب الأميركي يعارض كل محاولة لحصول النظام الإيراني على الدولار الأمريكي
إعترف رئيس المصرف المرکزي للنظام بأن الإتفاق النووي لم يسفر عن أي مکسب اقتصادي قائلا: ”إن الإتفاق النووي دخل حيز التنفيذ منذ أشهر لکن حظر التعامل بين البنوک المسماة بـ «تداول الدولار» حال دون إمکانية استخدام إيران الخدمات حسب الدولار في التبادل الخارجي”.
الإتفاق النووي دون أي مکسب
وأکد ولي الله سيف خلال مقابلة أجراها معه تلفزيون بلومبرغ أن: ”الإتفاق النووي بين إيران ومجموعة 1+5 والمسمی بـ برجام حتی الآن لم يسفر إلی أي مکسب اقتصادي لطهران ولا تملک إيران مقدرة الحصول علی أموالها المجمدة البالغة 100 مليار دولار في الخارج بعد مرور 3 أشهر علی تنفيذ الإتفاق وإنها تسعی لإيجاد حل لاستخدام الدولار من أجل دفع حساباتها في التبادلات الخارجية”.
وأضاف رئيس المصرف المرکزي للنظام: ” رغم أنه من المقرر أن تکون الإيداعات الإيرانية في البنوک الخارجية قابلة للحصول فمازالت البنوک الأوروبية قلقة من انتهاک القوانين الأميرکية والتعرض لغرامات أميرکية باهظة” وتابع بالقول: ”بالکاد لم تکتسب إيران أي شيء من هذا الإتفاق المبرم 17 کانون الثاني 2016 وإننا بحاجة ماسة لتصريف العملة الصعبة لنتمکن من دفع الأموال إلی منتجي السلع وهذا يستلزم الوصول إلی النظام المالي الأميرکي”.