728 x 90

مجلس التعاون: خلافنا مع عدائية حزب الله

-

  • 4/15/2016
السفير الكويتي في لبنان محمد علي القناعي
السفير الكويتي في لبنان محمد علي القناعي
15/4/2016
أکد السفير الکويتي في لبنان محمد علي القناعي متحدثا باسم سفراء مجلس التعاون الخليجي، أن أي لبناني لم يُبعد من الخليج لأسباب اعتباطية، مؤکدا أن من تم إبعاده جاء وفقا للقوانين المرعية في الدول الخليجية.
وأشار السفير القناعي بعد لقاء سفراء مجلس التعاون مع البطريرک الماروني بشارة الراعي أمس (الخميس) أن «لا أزمة دبلوماسية بين دول الخليج ولبنان بل هناک خلاف ما زال مستمرا بسبب المواقف العدائية التي يطلقها حزب الله ضد الدول الخليجية». من جهته البطريرک الراعي وخلال لقائه السفراء الخليجيين قال: إننا حريصون علی حماية الکنز المشترک الذي نحمله معا، بمسؤولية تاريخية، مسلمون ومسيحيون، وهو العيش معا علی أرض فيها قدسياتنا المسيحية والإسلامية، منذ ألف وأربعمائة سنة. وظلّ عيشنا المشترک، بالرغم ممّا مرّت فيه من ظروف صعبة، قائما علی التعاون والاحترام المتبادل. ذلک أن مصيرا واحدا يجمعنا، وثقافة حضارية بنيناها معا. فلا يمکن الاستمرار والسماح بتدمير کلّ شيء. فلا بدّ من الرجوع إلی الذات المشترکة، وإيقاف الحروب والنزاعات، وإيجاد الحلول السياسية.
المصدر: عکاظ