728 x 90

عناصر حزب الله تستخدم «جوازات» لاتينية للتنقل

-

  • 1/27/2016
مواطن فنزويلي يعد ورقات نقدية في العاصمة كراكاس الجمعة الماضي (رويترز)
مواطن فنزويلي يعد ورقات نقدية في العاصمة كراكاس الجمعة الماضي (رويترز)
 
 
«الشرق الأوسط»
26/1/2016
کاراکاس (فنزويلا): وزير فنزويلي سابق أکد أن کاراکاس وعواصم أخری تتعامل مع شرکات کوبية لإنتاج وثائق ثبوتية «غير مزورة»
أفادت تقارير صادرة من أجهزة أمنية واستخباراتية غربية، بأن عددا من المنتمين إلی جماعات إيرانية وآخرين ينتمون إلی حزب الله اللبناني يشتبه بارتباطهم بالإرهاب، يتنقلون بحرية في الولايات المتحدة ودول أميرکا الجنوبية، بواسطة جوازات سفر من دول لاتينية مثل فنزويلا والإکوادور بمساعدة «تقنية کوبية».
وحسب تلک التقارير فإن أجهزة المخابرات في کندا وبلغاريا رصدت في الآونة الأخيرة تحرکات لمواطنين من أصول عربية، خصوصًا لبنانية تابعة لحزب الله، فضلا عن عناصر إيرانية تحمل جوازات سفر فنزويلية أصلية، وتتنقل بها في عدد من الدول خصوصا الولايات المتحدة وکندا ودول أميرکا الجنوبية. وأکد هذا الاتجاه أنتوني داکين، وزير الداخلية الفنزويلي السابق والموجود حاليا في الولايات المتحدة، مشيرا إلی أن فنزويلا أصبحت مرکزا لمنح جوازات السفر لجماعات إيرانية وأفراد من حزب الله، بهدف تسهيل تنقلاتهم بحرية.
وکشف الوزير السابق لوسائل الإعلام أن کاراکاس قامت بالتعاقد مع شرکات کوبية لإصدار جوازات السفر المميکنة والبيومترية. وکشفت تسريبات داکين عن حجم التجارة التي تقوم بها دولة صغيرة مثل کوبا بنقل تقنية إنتاج وعمل جوازات السفر المميکنة في أميرکا اللاتينية، وأن هافانا لديها عقود مع دول أخری مثل الأرجنتين والإکوادور، وهو ما يؤهلها للحصول علی بيانات ما يقارب من الثمانين مليون مواطن. کما يضمن لها ذلک إصدار الوثائق الثبوتية دون التزوير وباستخدام بيانات أشخاص آخرين. وأشار داکين لوسائل الإعلام إلی أن الشکوک حول استخدام مواطنين من دول مثل إيران جوازات سفر فنزويلية بدأت منذ أکثر من عشر سنوات

مختارات

احدث الأخبار والمقالات