728 x 90

تقرير”الغاردين” عن القاصرات السجينات والمحکوم عليهن بالإعدام تحت حکم الملالي

-

  • 1/12/2016
 -
-

نشرت صحيفة ”الغاردين ” البريطانية تقريرا يتناول موضوع الأحداث المحکوم عليهم بالإعدام في إيران تحت حکم ”ولاية الفقيه”.
و ذکر التقرير بعنوان ”بإنتظارالموت : أحداث إيرانيون يواجهون الإعدام ” قائلا:
تتحمل القاصرات البالغة عمرهن 9 أعوام مسؤولية الجرائم التي يرتکبن وفقا للدستور الإيراني ومن المفترض أن يحکم عليهن بالإعدام شنقا بتهمة جرائم مثل القتل، تهريب المخدرات والسطو المسلح.
وکثير من هذه القاصرات يقبعن في السجن حتی يبلغ عمرهن 18 عاما حينما سيتم تنفيذ حکمهن بالإعدام.



وهذه ” مهسا” إحدی القاصرات السجينات وعمرها 17 عاما.


وشقايق البالغة من العمر 15 وأتهمت بالسطو المسلح من مجمع تجاري في طهران وقبعت في السجن عاما واحدا.
وأدينت بالإعدام إلا أنها ستقبع في السجن حتی يبلغ عمرها 18 عاما حينما يمکن تنفيذ حکمها بالإعدام.
وزارتها جدتها بعد عام في السجن.


و” سوجند” من القاصرات السجينات والبالغ من عمرها 16.
وکان هي بوحدها في المنزل حينما إقتحمته الشرطة بمذکرة التفتيش، إعتقلتها الشرطة وأقتادتها في السجن حيث ما يقارب عاما واحدا قابعة فيه ولم يزرها أحد من عائلتها حتی الآن.
وتحتضن القاصرات السجينات أولادهن حديثي الولادة في السجن حتی يبلغ الطفل سنه 2 عاما.

و”زهرا” البالغة من العمر 17 وتزوجت في سن 14 عاما ولديها ولدين.
وإعتقلت زهرا بتهمة سرقة جهاز الهاتف.
وأعتقلت 3 مرات لنفس التهمة .


”خاطرة” سجينة أخری والبالغ من العمر 13 .
وتعرضت للإغتصاب.


و ”نازنين” البالغة من العمر 16 وأعتقلت منذ قرابة 6 أشهر.
ولم يصدر القاضي حکما عليها بعد.

”مهشيد” البالغة من العمر 15 وتنتظر مصيرتها مثل الآخرين.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات