728 x 90

المتحدث باسم الخارجية للنظام الإيراني: لا نهتم للقرارات الأممية حول حقوق الإنسان

-

  • 11/22/2015
المتحدث باسم وزارة الخارجية الملالي حسين جابر أنصاري
المتحدث باسم وزارة الخارجية الملالي حسين جابر أنصاري
 
نقلا عن العربية.نت
21/11/2015
 
 
قال المتحدث باسم وزارة الخارجية لنظام الملالي حسين جابر أنصاري، إن طهران لا تعير أهمية لقرارات الأمم المتحدة حول حقوق الإنسان، وذلک تعليقاً علی القرار الصادر من قبل اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة الخميس، والذي دان انتهاکات حقوق الإنسان في إيران والزيادة المضطردة للإعدامات وقمع المعارضين والصحافيين والنساء والأقليات.
ونقلت وکالة "فارس" التابعة لقوات الحرس الإيراني عن أنصاري قوله إن القرارات الدولية حول حقوق الإنسان في إيران التي يتم طرحها والمصادقة عليها تقف وراءها "دوافع سياسية" و"لوبيات خفيّة"، علی حد تعبيره.
وکانت لجنة حقوق الإنسان بالجمعية العامة للأمم المتحدة أصدرت قراراً ينتقد إيران لتضييقها الخناق علی النشطاء والصحافيين والمعارضين واستخدامها المتزايد لعقوبة الإعدام.
وعبّر نص القرار الذي صاغته کندا عن "القلق الشديد من وتيرة الإعدامات وارتفاعها بشکل مقلق" في إيران، وطالب طهران بوقف "التعذيب" و"التمييز بحق النساء والفتيات والأقليات".
وتفيد أرقام الأمم المتحدة أن أکثر من 800 شخص أعدموا منذ بداية 2015 في إيران، وأن العدد يمکن أن يرتفع إلی ألف بنهاية السنة وهو الأعلی منذ سنوات.
کما طالب القرار إيران بإنهاء "القيود الشديدة المفروضة علی حرية التعبير والرأي" ودعا الرئيس حسن روحاني إلی الإيفاء بوعوده بوقف انتهاکات حقوق الإنسان، والعمل علی "إدخال تحسينات يمکن التحقق منها بأسرع ما يمکن".
ووافقت اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي تضم 193 دولة علی القرار "غير الملزم"، وأيدت القرار 76 دولة مقابل اعتراض 35، فيما امتنعت 68 دولة عن التصويت.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات