728 x 90

أحد عناصر المحسوب علی أمن سفارة النظام الإيراني يعتدي علی ناشطة أهوازية+ فيديو

-

  • 5/5/2018
أحد عناصر الأمن الإيراني للسفارة النظام الإيراني في بروكسل يضرب الناشطة شيماء سيلاوي
أحد عناصر الأمن الإيراني للسفارة النظام الإيراني في بروكسل يضرب الناشطة شيماء سيلاوي
وثق مقطع فيديو اعتداء أحد عناصر النظام الإيراني اعترف نفسه بإنه يعمل لصالح أمن سفارة النظام الإيراني في بروکسل، بالضرب والشتم علی الناشطة الأهوازية شيماء سيلاوي ، ممثلة منظمة حقوق الانِسان الأهوازية في بروکسل.
وتم الاعتداء علی سيلاوي ، من قبل المدعو أبو الفضل بهشتي الذي يدعي بأنه يمثل النظام الإيراني، أثناء نقاش عقب ندوة مساء 2 مايو 2018 حول فيلم يتناول ضحايا الألغام في العراق .
وتحدثت شيماء سيلاوي في مداخلة خلال الندوة عن وضع الکارثي للأراضي الملغمة في منطقة کوردستان إيران و الأهواز، ووفاة واعاقة الآلف من المواطنين بسبب الألغام المدفونة في الأرض من مخلفات الحرب الإيرانية – العراقية ( 1980 – 1988).
وبعد انتهاء الندوة توجه الشخص الذي عرف نفسه بالدکتور أبوالفضل بهشتي، والذي قال بأنه يعمل في أمن السفارة الإيرانية نحو شيماء سيلاوي وبدأ يضربها علی کتفها، ثم انهال عليها بالشتائم بألفاظ نابية بزعمه أنها تبث دعاية معادية ضد نظام الجمهورية الإسلامية، لأنها قالت بأن الحکومة الإيرانية لا تقوم بازالة الألغام من المناطق العربية والکردية في إيران.
ويتناول الفيلم الذي عرض برعاية الأمم المتحدة والسفارة السويدية في بروکسل ومهرجان وثائقيات حقوق الإنسان، قصة العقيد فاخر بروراري الذي قتل في عمليات ابطال الألغام في کردستان العراق بأدوات بدائية.
وأکد نشطاء أن تصرف بهشتي الذي يدعي بأنه يمثل النظام الإيراني، يظهر الأساليب القمعية والترهيبية الخارجة عن القانون ضد نشطاء حقوق الإنسان، ولذا تحتفظ السيدة شيماء سيلاوي بحقها في رفع شکوی ضد المعتدي أمام السلطات البلجيکية.