728 x 90

19 قاعدة عسکرية إيرانية… و«الحرس الثوري» يستخدم مطار حميميم

-

  • 4/28/2018
سوريا
سوريا
17 قتيلا مدنيا في مخيم اليرموک... وCNN: تحرکات إيرانية مشبوهة في سوريا
في دورة عنف جديدة وقصف لمقاتلات النظام السوري، يدفع الأطفال من جديد الفاتورة الکبيرة للحرب، فقد قتل 17 مدنياً علی الأقل أمس، بينهم سبعة أطفال جراء غارات وقصف مدفعي لقوات النظام علی مخيم اليرموک للاجئين الفلسطينيين الذي يسيطر تنظيم «الدولة» علی الجزء الأکبر منه، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وتأتي هذه الحصيلة مع تکثيف قوات النظام وتيرة قصفها علی الأحياء الواقعة تحت سيطرة التنظيم في جنوب دمشق، منذ صباح الجمعة، مرجحاً المرصد ارتفاع الحصيلة لوجود ضحايا تحت الأنقاض. وبذلک ترتفع حصيلة القتلی منذ بدء قوات النظام عملية عسکرية قبل تسعة أيام في جنوب دمشق، إثر رفض التنظيم مفاوضات لإجلاء مقاتليه، إلی 36 مدنياً علی الأقل، وفق المرصد.
وتدور معارک عنيفة بين الطرفين منذ أمس، مترافقة مع غارات کثيفة وقصف مدفعي يطال مناطق في مخيم اليرموک وأطراف حي التضامن والحجر الأسود والقدم، حسب المرصد. ويتزامن تصعيد القصف للمقاتلات السورية أمس مع إحراز قوات النظام تقدماً ميدانياً بسيطرتها «علی کتل أبنية وشوارع في الحجر الأسود وحي القدم بعد اقتحامهما فجراً» حسب المرصد ووکالة «سانا» التابعة للنظام. ويعد حي الحجر الأسود أحد أکبر أحياء دمشق، وأبرز معاقل التنظيم في العاصمة، إلی جانب مخيم اليرموک.
من جهة أخری أکد مسؤولون أمريکيون أن هناک تکثيفاً لعمليات مراقبة ما وصفوها بـ«تحرکات إيرانية مشبوهة» في سوريا، وذلک بعد تأکيد وزير الدفاع الأمريکي، جيمس ماتيس، الخميس، محاولات إيرانية لإدخال أسلحة متطورة إلی سوريا. وأکد المسؤولون في تصريحات لـCNN خلال الساعات الـ24 الماضية أن أقماراً صناعية وطائرات مراقبة وطائرات بدون طيار إلی جانب قطع بحرية أمريکية، تکثف عمليات المراقبة لما يشتبه بأنها محاولات إيرانية لإدخال صواريخ مضادة للطائرات وأخری باليستية إلی سوريا.
وکان ماتيس قال في جلسة استماع أمام لجنة الشؤون العسکرية التابعة للکونغرس الأمريکي، الخميس: «رأيناهم (الإيرانيين) يحاولون إحضار أسلحة متقدمة إلی سوريا في طريقها إلی حزب الله اللبناني جنوب لبنان، وإسرائيل لن تنتظر حتی تکون هذه الصواريخ في الجو، وآمل أن تتراجع إيران».
وفي السياق نفسه وحول الوجود العسکري الإيراني في سوريا تمکنت «القدس العربي»، عبر مصادر عسکرية سورية معارضة مسؤولة، من الحصول علی دراسات عسکرية سرية وأمنية، حول الانتشار العسکري الإيراني في سوريا، حيث تظهر هذه الدراسات الخاصة، أن إيران أقامت عبر حرسها الثوري وميليشياتها الشيعية 19 قاعدة عسکرية لوجستية في 19 موقعاً سورياً، علی شکل عقد بعيدة ومتقاربة. وقال العقيد فاتح حسون لـ «القدس العربي» خلال حوار خاص معه: إن «الملف الخاص بانتشار القواعد العسکرية الإيرانية في سوريا تم تقديمه إلی لجنة التحقيقات الدولية، وکذلک تم تقديمه في جنيف للجهات الدولية المعنية».
والدراسات الخاصة هذه للتمرکز والانتشار العسکري للحرس الثوري الإيراني والميليشيات الموالية له في سوريا، تمت عبر حرکة تحرير الوطن، التابعة للجيش السوري الحر، ومجموعة من الخبراء العسکريين والضباط السوريين المنشقين، ممن درسوا في الأکاديميات العسکرية الإيرانية، وکذلک عبر تفاصيل قدمتها المعارضة الإيرانية «مجاهدو خلق».
نقلا عن القدس العربي