728 x 90

وفاة الشخصية الکردية الإيرانية البارزة «صارم الدين صادق وزيري»

-

  • 4/12/2018
وفاة الشخصية الكردية الإيرانية البارزة «صارم الدين صادق وزيري»
وفاة الشخصية الكردية الإيرانية البارزة «صارم الدين صادق وزيري»

إطلعنا ببالغ الأسف والأسی أن الحقوقي والشخصية الکردية الإيرانية البارزة السيد«صارم الدين صادق وزيري» قد توفي يوم الأربعاء 11 أبريل 20181397 في مستشفی في سويسرا.
کان السيد صادق وزيري من مؤسسي رابطة الحقوقيين في إيران وکان رئيس جمعية الأکراد المقيمين في العاصمة طهران ويحظی باحترام خاص لدی جميع الأکراد ومواطنينا.
لقد دافع «صارم الدين صادق وزيري» دائمًا عن الديمقراطية لإيران وحقوق المواطنين في کردستان ايران ضد الظلم والإضطهاد المفروضة عليهم من قبل نظامي الشاه والشيخ. وتم اعتقاله وسجنه بعد انقلاب 28 آب 1953 وکان في زنزانة واحدة مع الشهيد الوطني الدکتور حسين فاطمي.
في عهد حکم الملالي البغيض وفي بداية غزو کردستان من قبل النظام ذهب إلی کردستان، بجانب وفد سلام تحت توجيه آيت الله طالقاني (المعروف بـ الأب طالقاني) إلی کردستان واقترح مبادرة لتشکيل المجلس البلدي لمدينة سنندج.
دافعت هذه الشخصية الکردية المحبوبة دائما عن التحاق نضال المواطنين في کردستان ضد نظام الملالي الجائر بالمقاومة العارمة وحتی لحد نهاية حياته دافع عن قضية حرية الشعب الإيراني والقضاء علی الاضطهاد المضاعف بحق مواطنيه الأکراد.
وفي أکتوبر 2016 وقع علی بيان تأييدًا لحرکة المقاضاة وأصدر رسالة أعلن فيها: «إنني أشارک في حرکة المقاضاة لشهداء مجزرة عام 1988.
وأعربت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية عن أسفها البالغ برحيل هذه الشخصية البارزة وقالت: أتقدم بخالص العزاء للعائلة المحترمة وذوي السيد صادق وزيري ولأهالي کردستان إيران، وأحيّي روحه الطاهرة. لا شک أن ذکری هذا الرجل المحبوب لدی الکرد تبقی ماثلة في ذاکرة وقلوب الشعب الإيراني ومناضلي درب الحرية والخلاص لاسيما في ذاکرة أبناء کردستان إيران وبيشمرگه البطلة لکردستان.