728 x 90

رسالة السجين السياسي «رامين حسين بناهي» المحکوم عليه بالإعدام

-

  • 4/6/2018
رامين حسين بناهي
رامين حسين بناهي
وجه السجين السياسي «رامين حسين بناهي» المحکوم عليه بالإعدام رسالة من سجن سنندج کتب فيها: «کنا دائما نحب ان نکون مخلصين مع اولئک الأفراد الذين نعرفهم والجيران والمواطنين في المجتمع والناس ممن کنا نتعايش معهم في الأماکن ونشعر قرابة معهم و نکون بجانب بعضنا البعض في الأفراح والأحزان... لماذا يجب أن يعيش العمال بهذه الحالة؟ لماذا يجب أن يعمل الأطفال ويتحملون آلاما؟ لماذا يجب علی نساءنا وأمهاتنا تحمل کل هذه المعاناة والتمييز؟ فلماذا لا نکون جميعاً أحراراً ونجرب الحرية جنباً إلی جنب؟
ليس أعدادهم قليلة اولئک الذين يطرحون هذه الأسئلة بصوت عالٍ ومدانين بجرائم مختلفة: المحارب و معادي للثورة و المنتمين إلی الجماعات الإرهابية و شبکات التجسس الإستکباري، والعضوية في المجموعات المعاندة. أنا أيضا واحد من أولئک الذين يبحثون عن إجابات لهذه الأسئلة ويبحثون عن الإجابة علی أي أسئلة طرحتُها.
اليوم أکثر من أي يوم آخر أستمتع بهذا الخلوص والمحبّة والحب للمواطنين ، وأشعر بالفخر لکوني بجانبهم. في حين أن بانتظارعقوبة الإعدام هو لحظات مؤلمة إلا أن قيمة وفخر الوقوف إلی جانب المواطنين الذين أحبّهم وطبيعة الحياة التي عشت فيها والعمال الذين عملت معهم، تقلّل من معاناة هذه اللحظات.