728 x 90

أميرکا.. قتيل وجرحی برصاص امرأة ثم انتحارها بمقر يوتيوب

-

  • 4/4/2018
 -
-

وکالات

أعلنت الشرطة الأميرکية إصابة ثلاثة أشخاص علی الأقل برصاص امرأة أطلقت النار في حرم المقر الرئيسي لشرکة يوتيوب قرب سان فرانسيسکو بولاية کاليفورنيا ثم انتحرت، مشيرة إلی أن الجرحی نقلوا إلی المستشفی.
وأفادت مراسلة "العربية" بمصرع شخص متأثرا بإصابته.
وقال إد باربريني، قائد شرطة سان برونو الواقعة في ضاحية سان فرانسيسکو خلال مؤتمر صحافي مقتضب "لدينا 4 ضحايا نقلوا جميعا إلی المستشفی مصابين بجروح ناجمة عن سلاح ناري. لدينا شخص توفي متأثرا بجروح تسبب بها لنفسه، وفي الوقت الراهن نعتقد أن هذا الشخص هو مطلق النار".
وکانت لشرطة_الأميرکية أکدت الثلاثاء وجود مسلحة طليقة قرب المقر الرئيسي لشرکة يوتيوب التابعة لمجموعة غوغل في سان برونو بولاية کاليفورنيا.
من جهتها، نقلت شبکة "سي إن إن" عن مصدر لم تکشف عن اسمه أن "امرأة تسللت وقت الغداء وأطلقت النار علی ما يبدو علی شخص بعينه"، مؤکدا أن ما حصل ليس إطلاق نار يستهدف عددا کبيرا من الأشخاص.


وأضاف المصدر أن إطلاق النار حصل في "باحة داخلية" يتناول فيها الموظفون طعام الغداء في العادة.
وبحسب شبکة فوکس نيوز هناک "العديد من المصابين نقلوا إلی المستشفی".
من جهتها، قالت "غوغل للاتصالات" في تغريدة علی تويتر "نحن علی اتصال مع السلطات وسنزودکم بالمعلومات الرسمية حال توفرها".
ونقلت "سي إن إن" عن موظفة في يوتيوب طلبت عدم نشر اسمها أنها کانت تجري "مؤتمرا عبر الفيديو" حين وقع إطلاق النار.
وأضافت أن الموظفين "راحوا يرکضون فجأة" وقد هرع الجميع إلی الخارج بأسرع ما يمکنهم، مشيرة إلی أن المبنی "فيه مداخل کثيرة، وبالتالي فإن عددا کبيرا من الناس تمکنوا من الخروج".