728 x 90

دعوات دولية لمحاسبة نظام الأسد علی استخدامه للسلاح الکيماوي

-

  • 3/22/2018
دعوات دولية لمحاسبة نظام الأسد على استخدامه للسلاح الكيماوي
دعوات دولية لمحاسبة نظام الأسد على استخدامه للسلاح الكيماوي
دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس إثر لقائه برئيس منظمة حظر الأسلحة الکيماوية أحمد أوزومجو، مجلس الأمن الدولي إلی التحرک عقب ورود أنباء تفيد بحصول هجمات کيماوية من قبل قوات نظام الأسد في سورية.
وأضاف بيان للأمم المتحدة بخصوص استخدام أسلحة کيماوية أنه من غير المبرر ألا يکون هناک ردّ علی هذا الاستخدام، مستنکراً استخدام الأسلحة الکيماوية في سورية، ومؤکداً علی ضرورة محاسبة المتورطين.
وشدد البيان علی أنه "لا يمکن أن يسود الإفلات من العقاب ما يتعلق بهذه الجرائم الخطيرة"، وجاءت دعوة غوتيريس بعد أن حققت بأکثر من 70 حالة تتعلق بهجمات بغازات سامة في سورية منذ العام 2014.
وذکر أوزومجو إنه کانت هناک في الآونة الأخيرة أنباء حول استخدام أسلحة کيماوية في الغوطة الشرقية.
ومن جهته قال رئيس المجلس المندوب الهولندي کيفن أوستروم، عقب جلسة مشاورات مغلقة وغير رسمية دعت إليها بلاده، إن جميع الأعضاء أکدوا دعم منظمة حظر الأسلحة الکيماوية، وعملها في سورية.
وأضاف أوستروم إن المجلس شدّد علی أن استخدام الأسلحة الکيماوية في سورية يشکل انتهاکاً للقانون الدولي، وأن جميع الأفراد أو الجهات أو الکيانات المتورطة يتعين إخضاعها للمساءلة.
وکانت منظمة هيومن رايتس ووتش قد کشفت يوم الأحد الماضي عن وجود أدلة علی استخدام قوات نظام الأسد بدعم روسي أسلحة محظورة دولياً في الغوطة الشرقية بريف دمشق، منها الذخائر العنقودية والأسلحة الحارقة والأسلحة الکيماوية.
وسبق لتحقيق مشترک للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الکيماوية أن خلص العام الفائت إلی أن نظام الأسد يتحمل مسؤولية هجوم في الرابع من نيسان الفائت باستخدام غاز السارين المحظور في مدينة خان شيخون بمحافظة إدلب، ما أسفر عن مقتل العشرات.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات