728 x 90

رئيس أرکان فرنسا: يمکن أن نقصف في سوريا بشکل «منفرد»

-

  • 3/17/2018
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الأركان الجنرال فرنسوا لوكوانتر
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الأركان الجنرال فرنسوا لوكوانتر
اکد رئيس الأرکان الفرنسي الجنرال فرنسوا لوکوانتر الجمعة، ان فرنسا ستکون قادرة علی ان تضرب "بشکل منفرد" في سوريا اذا تم تجاوز "الخط الأحمر" الذي حدده الرئيس ايمانويل ماکرون، اي الاستخدام المؤکد للاسلحة الکيميائية.
واضاف لوکوانتر لاذاعة اوروبا 1 "يمکنکم ان تتخيلوا ان الرئيس ماکرون ما کان ليحدد خطا أحمر وما کان ليدلي بهذا النوع من التصريحات لو لم يکن يعرف ان لدينا الوسائل للتنفيذ".
واضاف "اسمحوا لي ان احتفظ بتفاصيل التخطيط الذي نقدمه الی رئيس الجمهورية".
وفي ايار/مايو 2017، اعلن ماکرون ان "أي استخدام لاسلحة کيميائية" في سوريا، من شأنه ان يحمل فرنسا علی "رد فوري".
وفي الثاني من اذار/مارس، اکدت الرئاسة الفرنسية ان باريس وواشنطن لن تتساهلا علی صعيد "الافلات من العقاب" اذا "تاکد استخدام" اسلحة کيميائية في سوريا، وان "ردا حازما سيوجه... بالتنسيق التام مع حلفائنا الاميرکيين".
وتوجه الی قوات بشار الأسد تهمة استخدام الکلور ضد الغوطة الشرقية. واوضح الجنرال لوکوانتر انه اذا اضطرت باريس الی ان اتخاذ قرار توجيه ضربة الی سوريا، "فان ذلک سيحصل بالتنسيق مع الاميرکيين، بلا شک، في اي حال، تتوافر لفرنسا امکانية القيام بذلک بشکل منفرد".
وفي اشارة الی واشنطن، خلص الجنرال الی القول "ثمة علامة تضامن حقيقي مع حليف استراتيجي ضروري لفرنسا، ولا شک في اي حال، ثمة الرؤية نفسها الی الامور في ما يتعلق بالوضع في سوريا وخطر تجاوز هذه الخطوط الحمر".