728 x 90

تجمع تضامني في جامعة فولرتون بکاليفورنيا مع النساء المناضلات في إيران

-

  • 3/15/2018
 -
-

لمناسبة اليوم العالمي للمرأة وبدعوة من جمعية النساء في کاليفورنيا من أجل الديمقراطية في إيران عقد مؤتمر في جامعة فولرتون في اورنج کانتي بکاليفورنيا تضامنا مع النساء المناضلات الرائدات الإيرانيات ضد نظام ولاية الفقيه.


بروانه مختاري رئيسة جمعية النساء جنوب کاليفورنيا
في بداية التجمع رحبت رئيسة جمعية النساء جنوب کاليفورنيا بروانه مختاري في کلمة افتتاحية لها، بالحضور وقدمت نبذة عن نشاطات جمعية النساء. وقالت: النساء والشباب لعبوا دورا کبيرا في الانتفاضة (الإيرانية). هذه الانتفاضة انتشرت في أکثر من 142 مدينة في عموم إيران. المرأة الإیرانية أثبتت بشجاعتها وأعمالها أنها تمثل قوة التغيير. وأرسلت المرأة الإيرانية رسالتها السياسية الی العالم بقيادة الاحتجاجات وبشعار «الموت لخامنئي وروحاني»... النساء الإيرانيات صامدات ويرفضن النظام برمته. الشعب الإيراني يريد تغيير النظام. اننا نحيي کل الشعب الإيراني و النساء الإيرانيات ونتعهد بأن نمضي قدما في دعمهم في هذه المسيرة الی اسقاط النظام المعادي للمرأة والحاکم في طهران.
شکوفه شریف
ثم أعلنت شکوفه شريف بصفتها مديرة المؤتمر في کلمة قصيرة أعمال المؤتمر.


جودی تشو عضو مجلس النواب الأمريکي من الديمقراطيين
وقالت جودي تشو عضو مجلس النواب الأمريکي من حزب الديمقراطيين في رسالة إلی مؤتمر کاليفورنيا: «إني تأثرت بشکل خاص من شجاعة النساء الإيرانيات. انهن لسن وحيدات. کل النساء في کل العالم يقفن بجانب النساء الإيرانيات اللاتي يطالبن بالخلاص من النظام الديني والقاسي الحاکم».
وأضافت: «اني أقف بجانب کل المحتجين الإيرانيين. اولئک النساء والرجال الذين يواصلون النضال منذ عقود من أجل الديمقراطية والحرية في إيران. في الوقت الذي يتابع العالم احتجاجاتهم الاستثنائية في إيران، سيکون من الصعب للملالي أن يحتفظوا بحکمهم القمعي».


دونالد واغنر رئيس بلدية مدينة ايروين في کاليفورنيا
رئيس بلدية مدينة ايروين في کاليفورنيا دونالد واغنر هو الآخر وجه رسالة دعم لهذا المؤتمر وکتب يقول: «يشرفني باسم المجلس البلدي ومدينة ايروين أن أرحب بمؤتمر جمعية النساء في کاليفورنيا من أجل الديمقراطية في إيران. اني أقدم الشکر لهم وأتمني لکم أطيب التمنيات».


لین دیکسترا مصورة وناشطة مدافعة عن حقوق الانسان
ثم أشارت لين ديکسترا مصورة وناشطة مدافعة عن حقوق الإنسان في کلمة لها إلی تجربة مشارکتها في نشاطات أنصار المقاومة الإيرانية، بما في ذلک الإضرابات التي خاضوها أمام البيت الأبيض في أعقاب الهجوم الإجرامي في 28 و 29 يوليو 2009 علی أشرف وانتصار هذه الحملة وقالت: أريد أن أبدي احترامي لکم...لأن کل ما يفعله أي واحد منکم، يخلق اتحادا وقدرة... لکي نستطيع أن نحقق التغيير.

میترا ساماني
وأما ميترا ساماني فقالت في کلمتها: أثبتت حرکة المقاومة الإيرانية التي تناضل ضد هذا النظام القروسطي، أن شعبنا عازم علی تحقيق حياة حرّة ولن يتخلی عن مسعاه للحصول علی الديمقراطية... التغيير في إيران ليس أمرا ضروريا للشعب الإيراني فحسب، وانما هو أمر ضروري للسلام والأمن في المنطقة وکل العالم... التظاهرات الأخيرة قد استهدفت أساس النظام الديني. النساء أبدين شجاعة عظيمة وتحدين بأيدي فارغه وبلاهوادة القوات الأمنية...
واختتمت کلمتها بتخليد النساء اللاتي ضحين بأرواحهن من أجل حرية إيران..
وفي ختام البرنامج قدمت هلنا رضايي أغنيات للتضامن مع نضال النساء الإيرانيات ضد نظام الملالي المقارع للنساء.