728 x 90

الاربعاء الاحمر النار الايرانية ان حکت

-

  • 3/15/2018
صافي الياسري
صافي الياسري
بقلم: صافي الياسري
هذا هو الاربعاء الاخير من السنة الايرانية لخصت ليلته بنيرانها التاريخية الوطنية قصيدة الحرية التي يکتبها الشعب الايراني کل عام، والنار الايرانية ان حکت فالويل للطغاة اذ انها ستاتي علی اخضرهم ويابسهم وتنهي ظلامهم ، وتزيل اصفرار وجوه الايرانيين الذي علا وجوههم بسبب الظلم والجوع والقهر والقمع وسلب الحريات الذي مارسه الملالي علی عموم ابناء الشعب الايراني،النار الايرانية ان حکت تضع التيجان علی رؤوس الشبيبة والمرأةالايرانية وتضع في يدها الصولجان بدل القيد الذي حز معصمها به الحکام الظلمة وتسقط عن رؤوسهم عمائم الشر والطاغوت ،النارالايرانية ان حکت اطلعت الشمس علی ليل اللصوص وانارت للانسانية في کل اصقاع المعمورة طرق الخلاص والتحرر وکسرت قيود العبودية فهي المثل والقدوة والنور الذي تتطلع اليه کل شعوب العالم ومنه تقتبس دروس الانتفاض والثورة علی الباطل واستحصال الحقوق، وهي مطرقة الحداد والعامل التي هشمت عرش الدهقان واستولدت نوروز الخالد يوما جديدا عابقا بعطر ربيع انتصار المظلومين واعتقت رقاب المستعبدين من سکين الجزار ،النارالايرانية ان حکت هزج الجبل والسهل والوادي والبحر ومياه الانهار واهتز الشجر واورق واينع الثمر وفاح عطر الورد واصطخب الفضاء باغاني الزهور ،وتمجد الشهيد في ضريحه وفي اعلی عليين، وتوهج کتاب الشعب الايراني فخرا يطاول عنان السماء ويبقی متوهجا علی مر الايام ،النار الايرانية ان حکت فلا زمن کالزمن الايراني ولا صوت غير صوت الشعب وفي هذا اليوم کل ياتي بکتابه في يمينه ومن ياتي به في يساره فهو من الخاسرين ويلفظه الشعب واحراره ليسقط اسفل سافلين ويکتسح السيل الهادر من جبل الفقراء والمظلومين الثائرين کل مستبد وجبار عنيد ،النارالايرانية ان حکت اصغينا وسنبقی نسمع کلامها لانه دستور الاحرار .