728 x 90

تقرير سري يکشف قلق إيران من الاحتجاجات

-

  • 3/13/2018
الاحتجاجات الإيرانية
الاحتجاجات الإيرانية
منار احمد
کشفت صحيفة "إيران: في تقرير صادر لها اليوم الإثنين، عن قلق الجهات الأمنية والسلطات الإيرانية خلال الاحتجاجات الإيرانية التي هزت المدن في طهران خلال الفترة الماضية، مؤکدة أن المدن الإيرانية ما زالت تشهد حتی الآن احتجاجات جديدة.
کما کشفت الصحيفة عن تقرير سري أرسله، وزير الداخلية الإيراني، عبد الرضا رحماني إلی الرئيس الإيراني حسن روحاني، يخبره عن الوضع في البلاد أثناء الانتفاضة الشعبية الماضية.
وذکرت الصحيفة أن وزير الداخلية أرسل في تقريره أيضًا أرقام وإحصاءات وأسباب موجة المظاهرات التي اجتاحت البلاد، مشيرةً إلی أن الاحتجاجات شملت أکثر من 100 مدينة إيرانية، علی الرغم من إعلان بعض وسائل الإعلام آنذاک أنها لم تکمل 70 مدينة في طهران، وتحولت إلی العنف في 40 مدينة.
وأکد رحمانی أن الاحتجاجات لم تکن ذات خلفيات سياسية ولم يتضح من هم قادتها، في إشارة إلي نفي فکرة وجود أيدي خارجية لها، کما زعمت السلطات الإيرانية في حينها.
ومن خلال التقرير الذي أرسله رحماني إلي روحاني أوضح أنه تم اعتقال 5 آلاف شخص، فيما أصيب 900 من قوات الأمن، کاشفًا عن أن الاحتجاجات التي شهدتها إيران قوبلت بالقمع من جانب قوات الأمن، ما أدی لسقوط عدد من القتلی، حسبما أعلنت المعارضة الإيرانية.
وبحسب التقرير، فإن بعض أوجه عدم الرضا في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والأمنية کانت وراء الاحتجاجات، لافتًا إلي تراکم عدم الرضا والإحباط يظهر في مکان واحد.
وأکد التقرير أن تفشي الفساد والفقر والبطالة والضغوط الاقتصادية، هي السبب الرئيسي في الاحتجاجات الماضية، وفي سياق الاحتجاجات الايرانية، ذکرت قناة "العربية الاخبارية" أن قوات الحرس الثوري الإيراني شنت هجومًا علی طلاب جامعة أمير کبير بالعاصمة طهران، بعدما تظاهروا في حرم الجامعة، أمس الأحد، احتجاجًا علی سجن زملائهم بتهمة المشارکة في تنظيم الاحتجاجات الشعبية المناهضة للنظام.
وتداول ناشطون عبر موقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لهجوم عناصر "الباسيج" التابعة للحرس الثوري علی الطلاب وسط هتافات الإفراج علی زملائهم، بعدما تم الحکم عليهم بالسجن 9 أعوام.
نقلا عن الدستور