728 x 90

6 شروط للحصول علی الدولار "الطائر" في إيران

-

  • 3/12/2018
الريال الإيراني يواصل الهبوط أمام الدولار
الريال الإيراني يواصل الهبوط أمام الدولار

هشام رشاد
تداعيات أزمة شح الدولار من سوق العملات الأجنبية في إيران ما زالت متواصلة علی مدار الأسابيع الأخيرة، وسط اکتظاظ مئات المتعاملين أمام أبواب البنوک ومحال الصرافة، التي أحجمت عن البيع بسبب نقص المعروض، وأغلقت أبوابها في وجه المواطنين، في حين تغيب حکومة طهران عن المشهد، بعد أن أبدت عجزا واضحا في کبح جماح صعود العملة الخضراء أمام التومان.
ومع اقتراب العملة الأمريکية من حاجز الـ 5000 تومان، الذي وصل إلی أدنی مستوياته تاريخيا، وضعت عدد من الصرافات 6 شروط لتقليل عمليات بيع الدولار، وسط حالة من الاضطراب تسود أسواق العملات الأجنبية في إيران.
ووزعت تلک الصرافات، بحسب موقع إيران برس نيوز، بيانا يتضمن 6 شروط بشأن بيع العملة الخضراء للمسافرين خارج البلاد، وتشمل تلک الشروط: الحصول علی بطاقة هوية، وجواز سفر ساري المدة، وتأشيرة، وتذاکر سفر، والتعرف علی أسباب الخروج من البلاد، في حين تضمن الشرط السادس إرفاق نسخ من تلک المستندات لدی تقديم طلب الحصول علی الدولار قبل السفر بـ3 أيام فقط.
وفي السياق ذاته، ذکرت صحيفة "دنياي اقتصاد"، أن السلطات حظرت منذ الخميس الماضي، تداول العملات الأجنبية بالنسبة لـ3 فئات، هم: الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما، والمسافرون بريا، أو المسافرون إلی الدول التي لا تحتاج إلی تأشيرة دخول سابقة، في حين تبلغ قيمة بيع الدولار في السوق الحرة 7 أسعار مختلفة، بعد اعتقال سماسرة العملات مؤخراً، حيث أدی ارتفاع الأسعار إلی اضطراب شديد بالسوق.
ومع تحول سوق العملات إلی جزر منعزلة، کل منها يبيع الدولار بحسب سعره الخاص، تسود مخاوف من تصاعد الأزمة داخل أسواق العملات الأجنبية في البلاد، مع اقتراب احتفالات النوروز وحلول السنة الفارسية الجديدة، في الوقت الذي عبر فيه خبراء إيرانيون عن قلقهم من أن زيادة الطلب علی الدولار بشکل غير حقيقي، قد تتسبب في اشتعال السوق.