728 x 90

زوج ايرانية بريطانية مسجونة في طهران يطلب ايضاحات حول مصيرها

-

  • 3/11/2018

طالب زوج الايرانية البريطانية نازانين زاغاري-راتکليف المسجونة في ايران السبت من وزارة خارجية بلاده ايضاحات عاجلة بخصوص الأسباب التي تؤجل الإفراج عنها وعودتها الی بريطانيا.
وقال ريتشارد راتکليف، الذي شارک في تجمع صغير امام وزارة الخارجية البريطانية في لندن، إن هناک إشارات إيجابية من السلطات الإيرانية لکنه أکد أن الأسرة لا تزال تجهل موعد عودة زوجته.
وکانت السلطات القضائية حکمت في ايلول/سبتمبر 2016 علی زاغاري راتکليف، التي تعمل لصالح مؤسسة تومسون رويترز، بالسجن خمس سنوات لمشارکتها في تظاهرات ضد النظام عام 2009، وذلک بعد توقيفها في نيسان/ابريل 2016.
ودان القضاء الإيراني الصحافية بالعصيان، التهمة التي تنفيها نازانين باستمرار.
وقال راتکليف لتلفزيون سکاي نيوز "اصبحنا نتلقی رسائل أفضل من الجانب الإيراني، من القضاء ومکتب المدعي العام في إيران".
وتابع "هذا الأسبوع مدير السجن قال +نعم، لقد وافقت علی إطلاق سراحها. وافقت علی ذلک قبل عدة أشهر+. لذا، هناک امور تعرقل ذلک بوضوح".
واضاف "رسالة اليوم لوزير الخارجية بوريس جونسون هي انني ارغب في لقائه للسؤال عن العوائق وما الذي يحدث؟".
ولم ترد الخارجية البريطانية علی طلب راتکليف.
وقالت متحدثة باسم الوزارة لوکالة فرانس "سنستمر في التعاطي مع کل قضية بشکل نفترض انه مرجح جدا لان يضمن النتائج التي نريدها جميعا".
وتابعت "لذا، لن نعلق علی کل صغيرة وکبيرة".
وفي شباط/فبراير الفائت، سلم راتکليف عريضة للسفارة الايرانية لدی بريطانيا تطالب باطلاق سراج زوجته، تزامنا مع زيارة قام بها مساعد وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي الی لندن.