728 x 90

استشهاد قباد أعظمي تحت التعذيب ودعوة إلی عمل عاجل ضد النظام لوقف قتل السجناء

-

  • 3/4/2018
القتل تحت التعذيب جريمة ضد الإنسانية والتقاعس تجاهه تحفيز علی استمرار الجريمة
قتل جلادو نظام الإرهاب الحاکم باسم الدين في إيران، قباد أعظمي من أبناء مدينة جوانرود بمحافظة کرمانشاه الذي اعتقل يوم 28 فبراير، تحت التعذيب. وأخبرت مخابرات الملالي عائلة الشهيد بعد يومين من اعتقاله أي في يوم 2 مارس وبکل وقاحة بأنه قد انتحر بتناوله السم. فهذه الأراجيف الرعناء والمفضوحة لا تنطلي علی أحد وتثير فقط الغضب والحقد لدی الشعب الإيراني تجاه نظام الملالي وتضاعف إرادته لإسقاط النظام.
وباستشهاد قباد أعظمي، بلغ عدد السجناء السياسيين الذين قتلوا منذ اندلاع الانتفاضة تحت تعذيب جلادي النظام، مالايقل عن 14 شخصا.
إن المقاومة الإيرانية إذ تعزي باستشهاد قباد أعظمي، تدعو عموم الشعب لاسيما الشباب الأبطال والغياری أبناء مدينة جوانرود بمحافظة کرمانشاه، إلی الاحتجاج علی هذه الجريمة البشعة، وتؤکد أن القتل تحت التعذيب مثال بارز للجريمة ضد الإنسانية وتطالب الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وعموم الهيئات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان، بادانة نظام الملالي بقوة بسبب قتله الممنهج للسجناء تحت التعذيب وتحثهم علی القيام بعمل عاجل لوقف هذه الجرائم النکراء. إن الصمت والتقاعس حيال قتل مالايقل عن 14 سجينا سياسيا تحت التعذيب، في غضون شهرين، ليس إلا تحفيزا لنظام الإرهاب الحاکم باسم الدين في إيران علی استمرار الجرائم ضد الإنسانية.
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
4 مارس (آذار) 2018