728 x 90

موقف «جريء» للرئيس اللبناني السابق بشأن الغوطة

-

  • 2/25/2018
الرئيس اللبناني السابق (ميشيل سليمان)
الرئيس اللبناني السابق (ميشيل سليمان)

أعلن الرئيس اللبناني السابق (ميشيل سليمان) موقفه من مجازر نظام الأسد بحق أهالي الغوطة الشرقية، وذلک بعد ساعات من تصويت أعضاء مجلس الأمن بالإجماع علی مشروع قرار کويتي سويدي لإعلان هدنة وقف إطلاق النار في سوريا، لمدة 30 يوماً للسماح بدخول المساعدات والإجلاء الطبي.
وقال الرئيس اللبناني السابق في أول تعليق له علی ما يجري في الغوطة الشرقية بتغريدة له علی حسابه في تويتر: " بعد أن تدخلت الطبيعة لتحدّ من حرکة الطائرات التي تقصف الغوطة، أقرّ مجلس الأمن وقف إطلاق النار لمدة شهر علی أمل أن تساعد الأحوال الجوية بمشيئة الله علی الممانعة في قتل الاطفال".
وکان الرئيس اللبناني السابق، ميشال سليمان، دعا في أکثر من موقف خلال فترة رئاسته إلی تحييد لبنان عما يجري في سوريا، کما تحدثت وسائل إعلام لبنانية عن تدهور الاتصالات بينه وبين بشار الأسد آنذاک، ولا سيما أنه "نصحه باجراء اصلاحات"، کما طالب في حزيران 2013 ميليشيا حزب الله بوقف تدخلها في سوريا وإعادة مقاتليها إلی لبنان، وحثّ کذلک نظام الأسد علی رفض تدخل ميليشيا حزب الله اللبناني أو غيره من الأطراف اللبنانية في ما يجري بسوريا.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات