728 x 90

مؤتمر بمجلس العموم البریطانی لبحث أوضاع المرأة الإيرانية-27 فبراير 2018

-

  • 2/22/2018
مؤتمر بمجلس العموم البریطانی
مؤتمر بمجلس العموم البریطانی

من المقرر أن يعقد مجلس العموم البريطانی مؤتمرا بعنوان "النساء فی مقدمة الاحتجاجات فی إيران یطالبن بالتغيير" وذلک يوم الثلاثاء المقبل الموافق 27 فبراير فی تمام الحادية عشرة صباحا بغرفة اللجنة رقم 14.
ويأتي ذلک خلال البيان الذي اصدرته ممثلية الملجس الوطني للمقاومة الإيرانية في بريطانيا جاء فيه:
أن المرأة فی إيران فی طليعة الاحتجاجات فی جميع أنحاء البلاد ضد النظام، رغم حملات القمع الواسعة والاعتقالات الجماعية المستمرة من قبل السلطات.
وأضاف البيان: "يقر المسئولون الإيرانيون بأن هناک عددا کبيرا من الأشخاص الذين اعتقلوا منذ اندلاع الاحتجاجات فی نهاية ديسمبر والبالغ عددهم 8000 هم من النساء، وفی الأسابيع الأخيرة، اعتقلت عشرات النساء اللواتی احتججن علنا علی الحجاب الإلزامی ومن الواضح أن المرأة الإيرانية الشجاعة هی القوة الدافعة للتغيير فی إيران، کما أکدت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطنی للمقاومة الإيرانية، مريم رجوي، مرارا وتکرارا".
وتابع البيان بالقول: "فی احتفال مبکر باليوم العالمی للمرأة، سيناقش الأعضاء المشارکون فی المؤتمر، ما يمکن أن تفعله المملکة المتحدة لدعم المرأة الإيرانية الشجاعة والحرکة من أجل التغيير الديمقراطی فی إيران، والتوصية بإجراءات للحکومة لزيادة الضغط الدولی علی النظام الإيرانی لإنهاء التمييز ضد المرأة والإفراج فورا عن جميع المتظاهرين المحتجزين، الذين هم أيضا عرضة لخطر الإعدام".
وأوضح البيان أن أعضاء فريق النقاش هم البارونة بوثرويد أوم، والبارونة هاريس من ريتشموند دل، والبارونة ليستر من بورتسيت، والبارونة مشام من إلتون دی، والبارونة ميتشر، والنائب تيريزا فيليرس، وليدی فال کوربيت، والدکتورة إيلا غول، مديرة الدراسات العليا فی السياسة الدولية فی جامعة أبريستويث، والدکتورة دافينا ميلر، ومديرة دراسات السلام فی جامعة برادفورد، وممثل من مکتب المجلس الوطنی للمقاومة الايرانية فی المملکة المتحدة".