728 x 90

مسؤول في "حزب الله" يطلق النار علی شبان في لبنان

-

  • 2/7/2018
مسؤول في «حزب الله» يطلق النار على شبان في لبنان
مسؤول في «حزب الله» يطلق النار على شبان في لبنان
أطلق مسؤول في ميليشيا«حزب الله» اللبناني النار علی تجمهر من اللبنانيين في بلدة (عرمون) إثر «إشکال» نشب بين شابين وثالث يعمل لدی المسؤول في الميليشيا.
وقال موقع (جنوبية) اللبناني، إن «إشکال في بلدة عرمون تطوّر إلی إطلاق نار، بين مسؤول حزب الله ضاهر نائل الملقب بـ (أبو فادي) والذي يملک ملحمة في الدوحة وشبان من البلدة" مشيراً إلی أن "الإشکال نشب شابّين من آل ملاعب وأبو غنام، عقب تعرضهما لأحد العمّال لدی (أبو فادي) علی خلفية توجه الأخير بکلمات غير لائقة إلی سيدة من المنطقة، أمر دفع مسؤول الحزب إلی الذهاب إلی عرمون وإطلاق النار علی الشابين، ما أسفر عن إصابتهما بجروح ونقلهما إلی المستشفی».
وأکد المصدر أن «الإشکال» أدّی إلی توتر الأجواء رافقه انتشار مسلح، استدعی تدخل الجيش، وهذا الأخير أصدر بيان أکد فيه أن ما قام به المسؤول في الميليشيا اللبنانية بإطلاق النار، منوهاً إلی أن الشابين هما (جواد بوغنام ويامن ملاعب) ما لبث أن ألحقه ببيان آخر قال فيه: "إلحاقا للبيان السابق أقدم المدعو نائل ضاهر مطلق النار في إشکال عرمون علی تسليم نفسه إلی مديرية المخابرات، ويجري التحقيق معه ليصار الی إحالته الی القضاء المختص".
من جانبه، أکد موقع (ليبانون ديباييت – lebanondebate) أن ميليشيا "حزب الله" سارع إلی رفع الغطاء السياسي عن الجاني (الضاهر) مشيراً إلی أنه وبعد تسليمه للقوی الأمنيّة، تجمّع أهالي (عرمون) أمام ثکنة الدرک في البلدة مطالبين بتسليمهم (نائل ضاهر).
ونقل المصدر عن (وئام وهاب) رئيس "حزب التوحيد العربي" والموالي لميليشيا حزب الله ونظام الأسد قوله، إن "حادث عرمون مستنکر وتسليم المعتدي للقوی الأمنية يجب أن ينهي التوتر فلا مصلحة لأحد بتطوير الأمور".
وتناقل ناشطون علی مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً، يظهر اللحظات الأولی لإطلاق النار من قبل المسؤول في الميليشيا اللبنانية علی الشابين، في حين لاذ جمهور من أهالي البلدة بالفرار.