728 x 90

الکويت تعبر عن قلقها العميق إزاء استمرار استخدام أسلحة کيميائية في سوريا

-

  • 2/6/2018
مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي
مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي
عبرت دولة الکويت عن قلقها العميق إزاء استمرار استخدام أسلحة کيميائية في سوريا.
جاء ذلک لدی ترؤس الکويت أول جلسة علنية لمجلس الأمن في شهر فبراير مع بدء رئاسة الکويت للمجلس والتي ناقشت ملف استخدام السلاح الکيماوي في سوريا.
ونقلت وکالة الأنباء الکويتية عن مندوب الکويت الدائم لدی الأمم المتحدة منصور العتيبي قوله في کلمته حول بند الملف الکيماوي في سوريا :" إنه بعد اعتماد مجلس الأمن القرار 2118 عام 2013 م عقب أول استخدام للأسلحة الکيماوية في سوريا کان أملنا الانتهاء من هذا الملف بعد أن کان المجلس يتمتع بموقف موحد إزائه وحينها أظهر المجلس وحدته وتصميمه علی عدم تکرار مثل هذه الجريمة ومحاسبة مرتکبيها".
وأضاف "إلا أنه من المؤسف رؤية تراجع کبير في مواجهة الملف الکيماوي في سوريا وذلک نتيجة الانقسام في موقف مجلس الأمن بعد عدم تمکنه من المحافظة علی آلية التحقيق المشترکة في سوريا".
وعبر العتيبي عن قلقه العميق إزاء "استمرار استخدام أسلحة کيميائية في سوريا کان آخرها ذلک الهجوم في دوما بالغوطة الشرقية الأسبوع الماضي ويوم أمس في مدينة سراقب في محافظة إدلب وهي هجمات بدأت تتکرر ما يعني أن المسؤولين عن تلک الجرائم سيفلتون من العقاب ولا توجد أية ضمانة لمحاسبتهم أو محاسبة من سيرتکب مثل هذه الجرائم".
وشدد علی أن موقف الکويت هو موقف مبدئي وثابت ويتمثل في الإدانة الشديدة لأي استخدام للأسلحة الکيماوية في أي مکان وفي أي زمان ومن قبل أي طرف کان باعتبارها انتهاکًا جسيمًا للقانون الدولي مع التأکيد علی وجوب محاسبة المسؤولين عن مثل تلک الاستخدامات سواء کانوا أشخاصًا أو کيانات أو جماعات من غير الدول أو الحکومات.