728 x 90

إدلب تُباد +صور

-

  • 2/5/2018
 -
-
واصل طيران النظام الحربي والاحتلال الروسي الهجمة العنيفة علی ريف إدلب، مخلفاً عشرات الضحايا ودمار واسع في الممتلکات والبنی التحتية، جراء استخدام مختلف الأسلحة المحرمة دولياً.
وأفاد مراسل أورينت، بارتکاب طيران الاحتلال الروسي مجزرة مروعة في مدينة کفرنبل راح ضحيتها 6 مدنيين في حصيلة أولية، وعشرات الجرحی بينهم نساء وأطفال، جراء استهداف الأحياء السکنية والمحال التجارية في المدينة بصاروخ إرتجاجي.
بينما قضی شخصان کحصيلة أولية وأصيب آخرون في مدينة معرة النعمان جراء استهدافها من قبل قوات النظام المتمرکزة في مطار حماة العسکري بأربعة صواريخ أرض أرض محملة بالقنابل العنقودية.
و استهدفت طائرات الاحتلال الروسي المدن وبلدات (سراقب ومحيطها، محيط خان شيخون، الغدفة، التح، معصران، جرجناز، التمانعة، قرية الصوامع، محيط أم الخلاليل، معردبسة، مرديخ، خان السبل، أطراف مدينة إدلب الغربية) واقتصرت الأضرار علی المادية.
وفي السياق، استهدف طيران النظام المروحي شرق مدينة سراقب بغازات الکلور.
إلی ذلک خرجت مستشفی معرة النعمان الوطني عن الخدمة بعد تعرضها لأربع غارات جوية من قبل طائرة حربية يعتقد أنها روسية، فيما تعرضت مدينة إدلب لغارات جوية من طيران الاحتلال الروسي انطلقت من مطار حميميم العسکري بريف اللاذقية.