728 x 90

يونيسيف: 800 ألف طفل تشردوا بسبب العنف في الکونغو الديمقراطية

-

  • 1/26/2018
الكونغو الديمقراطية تواجه واحدة من أكبر أزمات نزوح الأطفال في العالم
الكونغو الديمقراطية تواجه واحدة من أكبر أزمات نزوح الأطفال في العالم
أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"، اليوم الخميس، أن أعمال العنف بين الجيش والجماعات المسلحة شرقي جمهورية الکونغو الديمقراطية، شردت أکثر من 800 ألف طفل.
وقالت المنظمة، في بيان، أن "الکونغو الديمقراطية تواجه واحدة من أکبر أزمات نزوح الأطفال في العالم".
وأوضحت أن حالات النزوح تترکز في مقاطعتي "ساوث کيفو" و"تنجانيقا"، مشيرةً إلی وجود حاجة لـ 65 مليون دولار لمساعدة هؤلاء الأطفال خلال الأشهر الستة المقبلة.
وأضافت المنظمة الأممية أن الأطفال يعانون کذلک من التجنيد في صفوف الجماعات المسلحة.
وتابعت "آلاف الأطفال يتعرضون لخطر سوء التغذية الشديد، حيث يمنع العنف المزارعين المحليين من الوصول إلی مزارعهم".
ودعت المنظمة جميع أطراف النزاع إلی ضمان وصول المساعدات الإنسانية إلی المحتاجين إليها بشکل عاجل.
وفي ديسمبر/کانون أول 2017، ذکرت يونيسف أن ما لا يقل عن 400 ألف طفل بمنطقة "کاساي" (وسط) قد يموتون جوعًا.
وشهدت البلاد احتجاجات عديدة مؤخرًا، حيث تتهم أحزاب المعارضة الرئيس جوزيف کابيلا بتمديد ولايته بشکل غير شرعي، دون إجراء انتخابات.
وتنشط العديد من المليشيات في الشطر الشرقي من البلاد، وتتهم بمهاجمة القری لسرقة الأغذية والأدوية وممتلکات أخری.