728 x 90

الانتخابات الرئاسية الفنزويلية ستجری في النصف الثاني من 2018

-

  • 1/20/2018
وزير الاتصال الفنزويلي خورخي رودريغيز في مؤتمر صحافي في سانتو دومينغو
وزير الاتصال الفنزويلي خورخي رودريغيز في مؤتمر صحافي في سانتو دومينغو
کشفت مسودة اتفاق في المفاوضات التي استؤنفت الخميس بين الحکومة والمعارضة ان الانتخابات الرئاسية في فنزويلا التي تهزها ازمة سياسية اقتصادية عنيفة، ستجری في النصف الثاني من 2018.
وکتب في الصفحة الاولی من النص الذي عرضه مساء الجمعة خورخي رودريغيز کبير مفاوضي الحکومة للصحافيين في سانتو دومينغو حيث تجري المفاوضات بين المعسکرين ان "الانتخابات الرئاسية ستجری في النصف الثاني" من 2018.
وقال رودريغيز وهو يعرض الوثيقة المؤرخة في الثاني من کانون الاول/ديسمبر "هذه مسودة الاتفاق ونحن نعمل عليها بشکل مکثف". ولم يذکر تفاصيل عن مضمون النص.
ومن المقرر اجراء الانتخابات الرئاسية التي سيترشح الرئيس نيکولاس مادورو لولاية ثانية فيها، رسميا في کانون الاول/ديسمبر.
وانسحب وفد تحالف "طاولة الوحدة الديموقراطية" الذي يضم الاحزاب الرئيسية المعارضة الثلاثة، من المفاوضات في سانتو دومينغو حاليا.
ويأخذ خصوم الرئيس مادورو علی الحکومة الايحاء بان مفاوضي "طاولة الوحدة الديموقراطية" سلموا السلطات الشرطي المتمرد السابق اوسکار بيريز الذي قتل الاثنين في عملية امنية لاعتقاله في کراکاس.
ونتيجة لذلک، لم يشارک مفاوضو التحالف المعارض المستاؤون ايضا من تغيب وزيري خارجية تشيلي والمکسيک اللذين دعيا من قبل المعارضة لتسهيل الحوار، في المحادثات الاخيرة.
في المقابل، توجه ممثلو الحکومة الفنزويلية الی سانت دومينغو واجروا محادثات مع وزير خارجية الدومينيکان ميغيل فارغاس ورئيس الحکومة الاسبانية الاسبق خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو ووزيري خارجية نيکاراغوا وبوليفيا اللذين دعتهما کراکاس لتسهيل الحوار.