728 x 90

مسؤولة أمريکية: هذا موقف واشنطن من بقاء الأسد في السلطة

-

  • 1/7/2018
إريكا تشوسانو المتحدثة الإقليمية باسم وزارة الخارجية الأمريكية
إريكا تشوسانو المتحدثة الإقليمية باسم وزارة الخارجية الأمريكية
قالت (إريکا تشوسانو) المتحدثة الإقليمية باسم وزارة الخارجية الأمريکية، إن الولايات المتحدة الأمريکية لا تری أي مستقبل للأسد أو أسرته في السلطة بسوريا، وإن نظام بشار الأسد قد فقد الشرعية.
وأکدت (تشوسانو) أن الولايات المتحدة تقف مع الشعب السوري وتود أن تری نهاية لـ "الحرب السورية"، منوهةً إلی أن الولايات المتحدة تعمل جنباً إلی جنب مع الشعب السوري لدحر داعش والإرهاب، وقد تبرع الشعب الأمريکي بأکثر من 7.4 مليار دولار للمساعدة الإنسانية المنقذة للحياة إلی سوريا.
وحول استمرار التراجع الأمريکي في دعم الثورة السورية، أوضحت المتحدثة الأمريکية أن وزارة الخارجية والوکالة الأمريکية للتنمية الدولية يعملان بشکل وثيق مع الشرکاء المحليين لتحقيق الاستقرار في المناطق المحررة، حتی يتمکن النازحون من العودة إلی ديارهم، کما تعمل الإدارة الأمريکية أيضاً مع الشرکاء الدوليين والأمم المتحدة لدعم حل سياسي دائم للصراع في سوريا بما يعکس إرادة الشعب السوري، علی حد وصفها.
ورداً علی سؤال مراسل أورينت إذا ما أصبح بشار الأسد مقبولاً لدی الإدارة الأمريکية، لا سيما بعد التراجع في المواقف السياسية الأمريکية والأوروبية خلال العام الماضي، قالت (تشوسانو) إن نظام الأسد ارتکب فظائع ضد الشعب السوري وهاجم المدنيين بأسلحة کيميائية وقصف المستشفيات، ومنع وصول المساعدات الإنسانية المنقذة للحياة عن المدنيين المحتاجين، مؤکدةً أن الولايات المتحدة لا تری أي مستقبل للأسد أو أسرته في السلطة بسوريا، وأنه فقد الشرعية.
کذلک أکدت (تشوسانو) أن الولايات المتحدة ترفض کل وجود لإرهابيين ومليشيات أجنبية في سوريا، منوهةً إلی أنه "ينبغي أن تکون سوريا خالية من الميليشيات الإيرانية وحزب الله".
وختمت بالقول: "لقد تکلمنا باستمرار ضد أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار في المنطقة، بما في ذلک في سوريا، من خلال دعمها لمنظمة حزب الله الإرهابية".