728 x 90

فرنسا تدعو إلی تشديد العقوبات الأممية بحق کوريا الشمالية

-

  • 11/30/2017
مجلس الأمن الدولي
مجلس الأمن الدولي

29/11/2017
دعا المندوب الفرنسي لدی الأمم المتحدة الأربعاء مجلس الأمن الدولي إلی تشديد العقوبات بحق کوريا الشمالية ردا علی آخر عملية إطلاق صاروخ بالستي عابر للقارات.
وسيعقد المجلس اجتماعا طارئا في وقت لاحق الأربعاء لمناقشة الرد وقد يقرر بدء التفاوض علی مسودة قرار لفرض عقوبات جديدة علی الدولة المعزولة.
ودعت الولايات المتحدة إلی اجراءات أممية إضافية للضغط علی بيونغ يانغ لوقف برنامجيها النووي والبالستي اللذين يتعارضان مع قرارات الأمم المتحدة.
وأکد السفير الفرنسي لدی الامم المتحدة فرنسوا ديلاتر للصحافيين ضرورة "التطبيق الکامل" للاجراءات الموجودة حاليا إضافة إلی "تشديد العقوبات"، ما سيتطلب قرارا جديدا.
وعلی مدی العام الماضي، تبنی مجلس الأمن ثلاث رزم من العقوبات الهادفة إلی منع بيونغ يانغ من الحصول علی أي مصادر تمويل لبرامجها التسلحية.
من جهته، قال السفير الايطالي سيباستيانو کاردي الذي يترأس المجلس "لا يزال هناک هامش لاجراءات جديدة".
وتمنع القرارات الأممية کوريا الشمالية من تطوير صواريخ وأسلحة نووية إلا أن بيونغ يانغ تصر علی أنها تحتاج إلی ترسانة من هذا النوع للدفاع عن نفسها في وجه "عدوان" الولايات المتحدة.
والأربعاء، کتب ترامب علی موقع "تويتر" بعد حديث أجراه مع الرئيس الصيني شي جينبينغ "سيتم فرض عقوبات إضافية شديدة علی کوريا الشمالية اليوم".
من جهته، أوضح وزير الخارجية ريکس تيلرسون أن وزارة الخزانة الأميرکية ستعلن العقوبات وستستهدف "مؤسسات مالية إضافية".
وتصر واشنطن وحلفاؤها علی ضرورة فرض عقوبات شديدة لإجبار بيونغ يانغ علی الجلوس الی طاولة المفاوضات لمناقشة وضع حد لنشاطها التسلحي.
وقال المندوب الياباني کورو بيسشو "علی المجتمع الدولي الاستمرار في الضغط حتی يفهم الکوريون الشماليون بأن عليهم تغيير نهجهم".