728 x 90

منظمة حقوقية تکشف عن انتهاکات إيرانية بحق 19معتقلة (صور)

-

  • 11/27/2017
 -
-
27/11/2017

کشفت منظمة حقوقية إيرانية، الأحد، عن وجود 19 ناشطة حقوقية في أحد سجون طهران، يعانين ظروفًا “غير إنسانية وسيئة”.
وجاء ذلک تزامنًا مع إحياء العالم أمس السبت لفعاليات اليوم العالمي للقضاء علی العنف ضد المرأة الذي يصادف الـ25 تشرين الثاني/ نوفمبر من کل عام.
وقالت منظمة “هرانا” التي تتخذ من ترکيا مقرًا لها، في تقرير عن أوضاع حقوق المرأة في إيران، إن “الناشطات محتجزات في معتقل إيفين الذي يقع شمال طهران”.
ويعد سجن “إيفين” شديد الحراسةِ مخصصًا للسجناء السياسيين في إيران، ويحظی السجن الواقع في منطقة “سعادت آباد” بطهران، بصيت سيئ، حيث ارتبط اسم هذا السجن بالجرائم التي ترتکب بحق المعتقلين.
وأوضحت المنظمة أن “الناشطات حاولن بطرق مختلفة الاحتجاج علی حوادث العنف ضد المرأة، لکن السلطات وضعتهن خلف القضبان”.
وتعد مريم أکبري مفرد البالغة من العمر 42 عامًا، من أهم المعتقلات السياسيات في إيران، بسبب اتهامها بالتواصل مع منظمة مجاهدي خلق المعارضة التي تعتبرها طهران جماعة إرهابية.
وتشمل القائمة الناشطة والصحفية آفرين جيست ساز، ونرجس محمدي، وفاطمة مثنی، وزهراء زهتاب جي، وأفشار زاده، وکلرخ إبراهيمي إيرايي، وإلهام برمکي، ومريم النکي، ونسيم باقري، وأفرين نيساري، وإلهام فراهاني، وأزيتا رفيع زاده، ونازنين زاغري، وآتنا دائمي، ومينو ملک شاهي، وبي بي سمية کوکولاوا.