728 x 90

وسقط القناع

-

  • 11/23/2017
دنيا الوطن
21/11/2017
بقلم:اسراء الزاملي
قد يکون إخفاء الوجه أو الشخصية الحقيقية خلف قناع سهلا و ممکنا، ولکنه في نفس الوقت سيکون عملا صعبا لأن المسألة تتطلب الظهور بمظهر أو شکل مغاير للطابع و النمط الاصلي لذلک الانسان، لکن وکما هو معروف و شائع فإن حبل الکذب قصير و کما يقول علي أبن أبي طالب(المرء مخبوء تحت لسانه) ولذلک فإن الزلات و الهفوات ولحظات النسيان تکشف للناس بأن هذا الذي يحدثکم يمتلک في داخله شخصية مغايرة و أفکارا و مبادئ مختلفة عن تلک التي يزعم إنه مؤمن بها.
الرئيس الايراني، حسن روحاني الذي طالما تظاهر بکونه شخصية إعتدالية إصلاحية يؤمن بمبادئ حقوق الانسان و يعارض التدخلات الايرانية في المنطقة، لکن وخلال أقل من شهر، صدر منه موقفين معارضين و مختلفين تماما عن الذي يدعيه و يطبل له البعض، إذ وبعد أن کان قد صرح روحاني في کلمة متلفزة له في 23 أکتوبر الماضي بأنه"لايمکن في العراق و سوريا و لبنان و شمال افريقيا و الخليج القيام بأي خطوة مصيرية دون إيران)، عاد من جديد يوم الاربعاء الماضي ليؤکد بأن إيران لاتنوي الخروج من لبنان أو سوريا مبررا دعم طهران لبشار الاسد بأنه يأتي في سياق"حماية المقدسات الشيعية و مکافحة الارهاب"، وهذا الکلام الذي يثير السخرية لدی شعوب و بلدان المنطقة و يکشف مرة أخرة حقيقة روحاني ومن إنه ليس إلا إمتداد للنظام و ليس بإمکانه أبدا الخروج عن الخط العام له.
منذ إنتخابه خلال دورته الاولی في عام 2013، صدرت تصريحات و مواقف مختلفة من جانب المقاومة الايرانية تؤکد و تشدد علی إن الافکار الاعتدالية و الاصلاحية التي يدعيها روحاني، ماهي إلا کذبات و عملية خداع جديد يمارس النظام من أجل الخروج من مآزقه وإنه"أي روحاني"، يسعی للإختفاء خلف قناع مشبوه لکي ينفذ مخطط جديد من أجل تخليص النظام من محنته، وکان هناک من عارض هذه المواقف و صورها علی إنها مجرد مواقف سياسية من أجل الکسب لأهداف حزبية، لکن مرور الايام و الزمن أثبت مرة أخری مصداقية المقاومة الايرانية و واقعية طروحاتها وخصوصا بعد تصريحاته الاخيرة المتشددة التي تابعتها مختلف الاوساط و وضعت عليها أکثر من علامة إستفهام.
المشکلة التي يجب علی العالم کله أن يعيها و يدرکها بالنسبة لهذا النظام هو إنه وعندما يضيق الخناق عليه دوليا و يصبح في موقف قريب من تحديد مصيره، فإن کل الاجنحة و الشخصيات و التيارات المتصارعة في هذا النظام تقف صفا واحد و تعمل بإتجاه واحد لأنها جميعها في السفينة نفسها!

مختارات

احدث الأخبار والمقالات