728 x 90

رسالة السجينة السياسية«آتنا دائمي» من سجن إيفين

-

  • 11/22/2017
آتنا دائمي
آتنا دائمي

کتبت السجينة السياسية «آتنا دائمي» والتي تقبع في الوقت الحالي بسجن إيفين ردا علی قبول تقديم شکوی السجينة السياسية «مريم اکبري منفرد» من قبل مجموعة العمل الاختفاء القسري التابعة للأمم المتحدة بشأن متابعة ملف شقيقها وشقيقتها في مجزرة العام 1988تقول: «علينا ان نسجل کل صفحة من صفحات تاريخ إيران بالمقاضاة».
وأوضحت في جانب من رسالتها بشأن کيفية إستشهاد أربعة من أعضاء عائلة السجينة السياسية«مريم اکبري منفرد» علی أيدي جلاوزة خامنئي في سجن وأشارت إلی مساعي مريم اکبري منفرد بشأن الکشف عن الجريمة ثم أضافت في إشارة إلی جرائم النظام في إنتهاک حقوق الإنسان تقول : إنتهاک حقوق الإنسان و الاستهانة بالمعاهدات وأکاذيب کبيرة وتضليل المواطنين عن طريق وسائل الإعلام والصحف ومصادرة أموال السجناء وإبادة مجزرة 1988 وإبادة جماعية ولجنة الموت تتکون من ثلاثة أشخاص وارتال الإعدام في اليمين واليسار والتحکيم بتحريک اشارة من قبل قوات الحرس والباسيج والوکالات التجسسية و...کلها تشبه السياسات الهتلرية والنازية.
و تقدم «آتنا» في ختام رسالتها شکرها لناشطي حقوق الإنسان في العالم والمقررة الخاصة المعنية لحقوق الإنسان لإيران «عاصمة جهانغير» وشددت :علی أمل أن ينهض کل فرد من الأعزاء حيال الظلم ونسجل صفحة من صفحات تاريخ إيران بالمقاضاة.