728 x 90

43 نائباً في الکونغرس يحضون تيلرسون علی التصدي لإيران في سورية

-

  • 11/16/2017


16/11/2017
في تحرک يرافق زيارة مسؤولين من مجلس الأمن القومي الأميرکي إلی إسرائيل لتهدئة مخاوفها من اتفاق التهدئة الأميرکي - الروسي في جنوب سورية، بعث ٤٣ نائباً أميرکياً من الحزبين الجمهوري والديموقراطي برسالة إلی وزير الخارجية ريکس تيلرسون تحضه علی وضع استراتيجية تتصدی لنفوذ طهران في سورية.
وتدعو إلی «استراتيجية أميرکية في سورية تتضمن خططاً لمنع إيران من کسب وجود دائم علی حدود إسرائيل والأردن، وتمنع صادرات الأسلحة لحزب الله». وبدأ النواب رسالتهم بالتعبير عن «قلق بالغ من الوجود الإيراني في سورية ».
وأضافت الرسالة أن إيران «تقدم دعماً هائلاً للنظام السوري من المال والذخيرة وقوات الحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس» وقدرت عدد هؤلاء بين ١٣٠٠ و١٨٠٠ عنصر. وحذر النواب من أن إيران تسعی إلی وجود عسکري دائم في سورية کما حذّروا من جسر إيراني «قد يمتد» من طهران إلی العراق إلی سورية فلبنان»، وأن ذلک «سيمنح إيران القدرة علی بسط قوتها من الخليج إلی المتوسط». ولفتوا إلی أن «الـ١٥٠ ألف صاروخ لحزب الله أکبر من (صواريخ) کثير من الدول وتشکل تهديداً عسکرياً خطيراً علی إسرائيل».
وطالبت الرسالة تيلرسون «بأن يأتي إلی الکونغرس لتقديم استراتيجية تتضمن کيفية التصدي لإيران ومنعها من الوجود في شکل دائم علی حدود سورية والأردن.».