728 x 90

بريطانيا تدين إطلاق الحوثي صاروخا باليستيا استهدف الرياض

-

  • 11/6/2017
وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون
وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون


6/11/2017
أدان وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون بأشد العبارات٬ إطلاق صاروخ باليستي من قبل ميليشيات الحوثي الانقلابية في اليمن٬ استهدف مدينة الرياض، وتصدت له قوات الدفاع الجوي دون وقوع إصابات.
وأکد جونسون في تغريدة له علی حسابه بـ "تويتر " وقوف المملکة المتحدة مع المملکة العربية السعودية في التصدي للتهديدات الأمنية، والحفاظ علی أمنها واستقرارها.
وأثار الصاروخ البالسيتي الذي أطلقته مليشيا الحوثي صوب الرياض استياءً واسعا في الأوساط العربية والدولية.
وأعربت الإمارات عن إدانتها لإطلاق مليشيات الحوثي في اليمن صاروخا باليستيا استهدف مدينة الرياض، وشدد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلی للقوات المسلحة قائلا: "إن أمن السعودية جزء لا يتجزأ من أمن دولة الإمارات العربية المتحدة، وحزم العاهل السعودي الملک سلمان بن عبدالعزيز آل سعود کفيل بإحباط کل أشکال العدوان والتآمر ضد المملکة والمنطقة ککل".
من جانبه أکد العاهل البحريني الملک حمد بن عيسی آل خليفة علی استنکاره الشديد لعملية إطلاق الصاروخ وجدد التأکيد علی وقوف بلاده بجانب السعودية وتأييدها لکل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ علی أمنها واستقرارها.
ووصفت الخارجية الکويتية الاعتداء الحوثي علی الرياض بـ"الغاشم" الذي يعد تطورا خطيرا من تلک مليشيات الحوثي في تحدي إرادة المجتمع الدولي وتجاهل المساعي الرامية للوصول إلی الحل السياسي في اليمن.
وفي اليمن، أعرب الرئيس عبد ربه منصور هادي عن إدانة بلاده حکومة وشعبا "العمل الإجرامي الهمجي الذي أقدمت عليه ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية، ومن خلفها إيران في استهداف المناطق المدنية الآمنة والأبرياء في المملکة العربية السعودية".
وأعلنت الخارجية السودانية اليوم الأحد عن دعم بلادها الکامل ومساندتها السعودية في مواجهة العدوان الحوثي، وأدانت بشدة استهداف الحوثيين لأمن واستقرار المملکة.
فيما أعربت منظمة التعاون الإسلامي عن تضامنها الکامل مع السعودية قيادة وحکومة وشعبا في کل ما تتخذه من خطوات للحفاظ علی أمنها واستقرارها.
بدوره، أعرب الدکتور عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عن استنکاره الشديد لاستهداف ميليشيات الحوثي مدينة الرياض بالصواريخ البالستية، ووصفه بأنه "عمل إرهابي جبان يعبر عن حالة الارتباک التي تعيشها هذه الجماعة".
وأدان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط إطلاق الصاروخ الباليستي الذي استهدف الرياض، مؤکدا أن الخطر الذي تشکله المليشيات الانقلابية يستهدف المنشآت المدنية وترويع الآمنين بالسعودية.
وفي واشنطن، قال الرئيس الأمريکي دونالد ترامب في تصريحات للصحفيين إن "أياد إيرانية هي من وجهت الصاروخ البالستي للرياض في إطار خطتها لزعزعة أمن المنطقة".