728 x 90

منظمة إنسانية: "قاتل الأطفال المنسي" يودي بحياة مليون طفل سنوياً

-

  • 11/4/2017
4/11/2017

قالت منظمة "أنقذوا الأطفال" الإنسانية، إن قرابة مليون طفل يموتون سنوياً بسبب مرض الالتهاب الرئوي، علی الرغم من توفر المضادات الحيوية الکفيلة بعلاجه بتکلفة أقل من نصف دولار أمريکي.
وقد أطلقت المنظمة حملة إغاثية عالمية لمکافحة مرض الالتهاب الرئوي، تهدف إلی إنقاذ حياة مليون شخص في السنوات الخمس المقبلة.
وفي إطار هذه الحملة نشرت المنظمة تقريرا بعنوان "کفاح من أجل التنفس" قالت فيه إن الالتهاب الرئوي، الذي أطلقت عليه "قاتل الأطفال المنسي"، مسؤول عن موت الأطفال دون سن الخامسة، أکثر بکثير من أي مرض آخر. إذ يودي الالتهاب الرئوي بحياة طفلين من هذه الفئة العمرية کل دقيقة، متجاوزا عدد الوفيات التي تنجم عن أمراض الملاريا والجفاف والحصبة مجتمعة.
کما أضافت المنظمة أن 80 في المئة من ضحايا الالتهاب الرئوي هم من الأطفال دون سن الثانية، وکثير منهم يعانون من ضعف الجهاز المناعي بسبب سوء التغذية أو عدم کفاية الرضاعة الطبيعية ما يجعلهم غير قادرين علی مکافحة العدوی.
ودعت المنظمة إلی عقد قمة لقادة العالم تهدف للتحفيز علی العمل من أجل خفض عدد الوفيات الناجمة عن الالتهاب الرئوي. ورکزت علی نقاط أربع ينبغي التصدي لها، وهي:
تخفيض تکلفة اللقاحات لمنع الالتهاب الرئوي وزيادة الاستثمار في برامج اللقاحات.
•تبني الحکومات لخطط عمل متعلقة بالالتهاب الرئوي، من شأنها أن تمکن جميع العاملين المتمرسين في قطاع الصحة والقادرين علی تشخيص المرض باکراً وبدقة، من الوصول إلی کافة المناطق في العالم.
•ضمان توفير الحکومات والجهات المانحة المضادات الحيوية.
•الشراکة بين القطاعين العام والخاص لتوفير الأکسجين اللازم، لمساعدة الأطفال الذين يعانون مشاکل جهاز التنفس، علی نطاق أوسع.