728 x 90

مهاجم منهاتن.. تفاصيل مثيرة عن سائق الشاحنة الأوزبکي

-

  • 11/1/2017
 -
-
1/11/2017
أظهرت المعلومات الأولية التي تسربت في أعقاب هجوم منهاتن في نيويورک أن المنفذ هو مهاجر مسلم من أوزباکستان وصل إلی الولايات المتحدة قبل سبع سنوات، وأقام في ولاية فلوريدا إلی أن قصد نيويورک لتنفيذ عمليته الإرهابية التي انتهت بمقتل 8 أشخاص إضافة إلی اعتقاله.
وسرعان ما تداولت وسائل الإعلام الأميرکية الکثير من المعلومات عن المنفذ، حيث بحسب ما جمعت "العربية.نت" فإن اسمه (سيف الله حبيبُ اللايفيتش سايبوف) ويبلغ من العمر 29 عاماً، ويقطن في مدينة "تامبا" بولاية فلوريدا الأميرکية، منذ العام 2010، إلا أنه سکن في ولاية "أوهايو" قبل ذلک في العام نفسه أول ما وصل الأراضي الأميرکية.
وتقول وسائل الإعلام الأميرکية إن سايبوف له سجل إجرامي وأسبقيات، لکن أغلب سجله يتضمن مخالفات مرورية ارتکب أغلبها في ولايتي ميسوري وبنسلفانيا.


ويعمل الشاب سايبوف سائق شاحنة تجارية، لکن أحد أصدقائه يقول إنه عمل أيضاً سائق تاکسي، وعاش فترة من الزمن في ولاية نيوجيرسي. أما الشاحنة التي ارتکب بها جريمته في نيويورک فاکتشفت الشرطة أنها مستأجرة من شرکة "هوم ديبوت" في نيوجيرسي.
وتقول وسائل الإعلام إن سايبوف حاول الهروب بعد أن نفذ العملية بالشاحنة الصغيرة التي يستقلها، وظل يواصل عملية الدهس حتی ارتطمت الشاحنة بحافلة مدرسي فاضطر أن يغادرها ويحاول الهروب إلا أن الشرطة أطلقت النار باتجاهه فأصابته، ومن ثم تلقی العلاج في أحد مستشفيات نيويورک قبل أن يتم احتجازه في مرکز للتوقيف تابع للشرطة الأميرکية.
وکانت عملية الدهس التي شهدتها نيويورک الثلاثاء أدت إلی مقتل ثمانية أشخاص، إضافة إلی إصابة 12 آخرين بجروح، حيث قام سائق شاحنة بدهس عدد من راکبي الدراجات الهوائية والمشاة موقعاً عدداً کبيراً من الإصابات بينهم قبل أن يترجل من السيارة محاولاً الفرار من المکان.
ووقع الحادث في حي منهاتن الشهير بنيويورک، وبالقرب من مرکز التجارة العالمي الذي کان هدفاً لطائرات انتحارية في 11 سبتمبر 2001، عندما نفذ تنظيم القاعدة هجمات استهدفت کلاً من نيويورک وواشنطن بالطائرات.