728 x 90

وفد أمريکي إلی ميانمار وبنغلاديش لبحث أزمة مسلمي الروهنغيا

-

  • 10/30/2017


30/10/2017
أعلنت الخارجية الأمريکية، أن وفداً من الوزارة توجه إلی ميانمار وبنغلاديش لبحث أزمة مسلمي إقليم أراکان.
وقال بيان صادر عن الوزارة، إن الوفد يترأسه نائب وکيل وزارة الخارجية الأمريکية، سيمون هينشو، حيث سيجري مباحثات مع مسؤولين رفيعي المستوی في ميانمار، وبنغلاديش خلال الفترة مابين 29 تشرين الأول/ أکتوبر الجاري – 4 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.
وأوضح البيان أن الوفد سيبحث مع مسؤولي البلدين، أزمة مسلمي إقليم أراکان، وإيصال المساعدات الإنسانية إلی المناطق المتضررة، وآخر أوضاع اللاجئين في بنغلاديش.
وأشار البيان أن الوفد سيزور مدينة کوکس بازار البنغالية، للإطلاع علی أوضاع اللاجئين من مسلمي الروهنغيا الذين فروا من إقليم أراکان في ميانمار.
وفي 25 أغسطس/آب الماضي، أطلقت ميانمار حملة أمنية بمشارکة قوات الجيش والشرطة ومليشيات بوذية، ارتکبت خلالها جرائم واعتداءات ومجازر وحشية ضد المسلمين الروهنغيا، أسفرت عن مقتل الآلاف منهم، حسب مصادر وإفادات وتقارير محلية ودولية متطابقة.
ونتيجة لتلک المجازر والجرائم، فر 604 آلاف من المسلمين الروهنغيا من أراکان إلی الجارة بنغلاديش، حسب أحدث إحصاءات الأمم المتحدة.
وتعتبر حکومة ميانمار المسلمين الروهنغيا "مهاجرين غير شرعيين" من بنغلادش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة بـ"الأقلية الدينية الأکثر اضطهادًا في العالم.