728 x 90

صحف تابعة لخامنئي :الجمهوريون والديموقراطيون ليس لديهم خلاف في معاداة النظام رغم کل الخلافات الأخری بينهم

-

  • 10/30/2017
کیهان  التابعة لخامنئی
کیهان التابعة لخامنئی

کتبت صحيفة کيهان التابعة لخامنئي حول العقوبات الجديدة للکونغرس في عنوانها البارز«عقوبات بعد عقوبات» و« مصادقة عقوبات بسبب البرنامج الصاروخي عشية تنفيذ ام العقوبات» مايلي : جاء في بداية المشروع تشير الی لائحة2231 لمجلس الامن الدولي والذي طلب النظام ان لايواصل العمل علی الصواريخ الباليستية القادرة علی حمل الرؤوس النووية: النهج السياسي للولايات المتحدة هوالحيلولة دون نشاطات ايران بشأن الصواريخ الباليستية والتي صنعت لحمل الرؤوس النووية ومنها اطلاق الصواريخ باستخدام هذه القدرات الصاروخية.
کتبت الصحيفة تقول :ان هذا المشروع يکلف الرئيس الامريکي من ادخال اشخاص ساعدوا النظام في البرامج الصاروخية في قائمة المشمولين بالعقوبات وهم واعون من اعمالهم خارقين العقوبات الصاروخية والتسليحية .
اضافت هذه الصحيفة الحکومية قائلة:بالرغم من ادعائات التيار المؤيد للغرب حول وجود خلافات بين الديموقراطيين والجمهوريين في موضوع ايران ولکن عدد الاصوات 423 صوتا موافقا مقابل صوتين اثبت مرة أخری بان الجمهوريين والديموقراطيين رغم وجود خلافات بينهم في اي موضوع لکنهم لا يختلفون في معاداة الجمهورية الاسلامية.انهم وبالرغم من الخلافات فيمابينهم في الملفات الصغيرة والکبيرة ولکن عندما يطرح موضوع العداء ضد النظام يضعون کل الخلافات جانبا ويوحدون کلمتهم بهذا الاسلوب! .يجب ان يکون هذا الموضوع درسا.