728 x 90

جوزف ليبرمان: لا يمکن الثقة بالنظام الايراني

-

  • 10/21/2017
السيناتور جوزف ليبرمان
السيناتور جوزف ليبرمان
يقول السيناتور جوزف ليبرمان انه لا يمکن الثقة بالنظام الايراني الذي له سجل من التزوير والمخادعة.
قناة فوکس نيوز 19 اکتوبر: قال الرئيس ترامب انه مستعد للانسحاب من الاتفاق النووي في حال عدم مراجعة الکونغرس الاتفاق. کيف يمکن معالجة النواقص في الاتفاق منها اننا لا نستطيع تفتيش المواقع العسکرية للنظام ولا نعرف ماذا يفعلون.
السيناتور جوزف ليبرمان: ما يجب تنفيذه ليس بالأمر الصعب، اولا يجب مطالبة النظام بأن يتخلی عن تطوير السلاح النووي الذي کان هو الهدف من العقوبات. هذا الاتفاق هو مجرد کابح وعامل توقف ولکن بعد 10 سنوات يسمح للنظام أن يصنع السلاح النووي... ولکن عندما لا تستطيعون أن تفتشوا متي ما تريدون وأينما تريدون عندئذ کيف يمکن الثقة بهذا النظام. انهم يمکن أن يمارسوا الخدعة. لأن النظام له سجل سيء في هذا المجال.
فوکس نيوز: هل تعتقدون أن النظام الايراني وکوريا الشمالية يتعاونان معا في البرنامج النووي؟
ليبرمان: هذه ليست المشکلة أنهما يعملان معا وانما القضية هي مدی تعاونهما. اننا نعلم أن سلطات کبار معنية بالبرنامج النووي الايراني کانت حاضرة في کوريا الشمالية أثناء الاختبار النووي الکوري. کما نعلم أن تصميم الصواريخ الباليستيه العابرة للقارات لکوريا الشمالية هي انعکاس للصواريخ الايرانية العابرة للقارات التي أطلقها النظام. لذلک يوجد مثل هذا التعاون.
النظام الايراني أعطی برنامجه النووي لکوريا الشمالية بينما يتظاهر انه التزم بالاتفاق النووي. وعندما وصف الرئيس السابق بوش ثلاثة دول محور الشرق کان الکثير يضحکون ولکن الآن أصبح واضحا للجميع أن کوريا الشمالية والنظام الايراني هما ضمن محور الشر وهما يستهدفان أمريکا.
فوکس نيوز: علی وزيرالخزانه الأمريکي أن يقوم بعمل ما ضد قوات الحرس الآن. کم هو من المهم فرض العقوبات علی قوات الحرس؟ وضحوا لنا من هم هؤلاء وما هي الأعمال التي يستحوذون عليها؟
ليبرمان: انه کان واحدا من الأعمال المهمة التي قام بها الرئيس ترامب يوم الجمعة. ربما يقول البعض کان باستطاعته أن يقول للکونغرس ولکن انه أعلن ذلک سياسة أمريکا الرسمية وقال يجب أن تعدلوا الاتفاق النووي أو انني أنسحب منه. ولديه صلاحية في ذلک حسب الدستور بصفته القائد العام للقوات المسلحة. کون الاتفاق النووي ليست اتفاقا قرره مجلس الشيوخ وانما کان وعدا دبلوماسيا.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات