728 x 90

معلق امريکي : الاوروبيون لا يضحون بصفقاتهم مع اميرکا من أجل الصفقة مع ايران

-

  • 10/18/2017
مایکل بریجنت
مایکل بریجنت
يؤکد المعلق الامريکي في شؤون الشرق الاوسط مايکل بريجنت التابع لمؤسسة هادسون الامريکية علی ان الترکيز الرئيسي في کلمة دونالد ترامب هو موضوع قوات الحرس.
فوکس نيوز17/10/2017:

النظام الايراني مستاء هذه الايام من حقيقة وهي ان العالم ينظر له بصفة المخادع. فضلا عن ذلک ان قوات الحرس بعد تصنيفها تعتبر مجموعة ارهابية من منظار الرئيس ترامب . يبدو ان هذا هو ابرز موضوع.
مايکل بريجنت : من مجموعة اربعة مواضيع طرحها الرئيس ترامب في کلمته ثلاثة مواضيع کانت حول قوات الحرس وکان موضوع واحدحول رفض الاتفاق النووي. هذه نقطة جوهرية نحن صنفنا قوات الحرس بکاملها مع جميع اجزائها . هذه نقطه مهمة جدا. هذا يعني ان النشاطات الاقتصادية للحرس تُستهدف من قبل وزارة الخزانة الامريکية. في الوقت الحاضر کثير من الشرکات الاروبية لديها علاقات تجارية مع المؤسسات التابعة لقوات الحرس حتی سمعت من وزير الخزانة الامريکي انه حذر الشرکات الامريکية من عقد علاقات تجارية مع النظام الايراني وتشمل شرکة بوينغ ايضا. لدی بوينغ علاقة تجارية مع ايران – اير. ويعتقد المحللون بان النظام الايراني يقوم بنقل قوات الميليشيات الافغانية والعراقية وقوات الحرس الثوري الی سوريا. هذا هو انتهاک سافر لقرارات مجلس الامن الدولی .
ان الاتفاق النووي مع النظام الايراني لايمکن ان يلعب دورا ايجابيا في اطالة امد تحالفاتنا مع الاصدقاء . ان حلفائنا يساعدوننا في الصفقات الاقتصادية بقيمة 1820 مليار دولار مقارنة بـ480 مليار دولارفي الصفقات مع ايران .