728 x 90

زيارة متکي للعراق تثير ردود أفعال وإدانات عراقية ضدها

-

  • 1/8/2010
لاقت زيارة وزير خارجية نظام الملالي الحاکم في إيران منوتشهر متکي للعراق موجة من المعارضة والردود والادانات في العراق. فکتبت صحيفة «الزمان» العراقية تحت عنوان: إطلاق حملة عالمية لإنهاء تدخل النظام الايراني في الشؤون الداخلية العراقية وشخصيات سياسية وفعاليات شعبية تشترط الانسحاب من الفکة قبل استقبال متکي. وقال الناطق باسم الحرکة الوطنية العراقية حيدر الملا في بيان تلقته «الزمان» ان الانسحاب من الأراضي العراقية وإنهاء احتلال الفکة شرط لتبني أي حل دبلوماسي وعکس ذلک غير مقبول ومرفوض شعبيا ووطنيا. وذکر الأمين العام للحزب الديمقراطي المسيحي ميناس ابراهيم اليوسفي: لا يجوز اجراء أية مباحثات مع النظام الايراني قبل الانسحاب من أرض العراق. فيصل حوم عليوي شيخ عام عشيرة النداء هو الآخر قال: «لن نقبل أية مباحثات مع نظام اعتدی علی أرضنا ولا يقبل الکف عن هذه الاعتداءات» إلی ذلک أطلق المرکز العراقي لحقوق الانسان حملة عالمية لانهاء عداون النظام الايراني علی العراق والتدخل بشؤونه الداخلية، وبعث المرکز رسالة الی الأمين العام للامم المتحدة بان کي مون طالب فيها المجتمع الدولي بالمبادرة لاستخدام واجباتها حسب الميثاق وتنبيه مجلس الأمن والجمعية العامة بأن عدوان النظام الايراني يعد انتهاکا للميثاق والقانون الدولي ويعرض السلم العالمي للخطر ليقوم بدوره بانهاء هذا العدوان والتدخل. وأضافت «الزمان» تقول: من جهة أخری قامت دورية ايرانية باحتجاز زورقين عراقيين في المياه الاقليمية التابعة لمحافظة البصرة، وأسفر هذا الاعتداء عن اصابة صياد عراقي باطلاقات نارية.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات