728 x 90

قائد الجيش النيجيري يؤکد الحاجة إلی "جهد جماعي" لمواجهة بوکو حرام

-

  • 10/6/2017
وزير القوات المسلحة البريطانية مارك لانكاستر بين قائد الجيش النيجيري توكور بوراتاي وقائد عملية  لافيا دول  ابراهيم الطاهر
وزير القوات المسلحة البريطانية مارك لانكاستر بين قائد الجيش النيجيري توكور بوراتاي وقائد عملية لافيا دول ابراهيم الطاهر

6/10/2017

أکد قائد الجيش النيجيري الجمعة الحاجة الی تعزيز التعاون الدولي لهزيمة بوکو حرام وانهاء خطر هذه الجماعة النيجيرية المتطرفة في منطقة بحيرة تشاد، وذلک بالتزامن مع زيارة وزير القوات المسلحة البريطاني الی هذا البلد.
واکتسح المتمردون الذين بايعوا تنظيم الدولة الاسلامية جزءاً کبيراً من شمال شرق نيجيريا منذ 2009 في حملة ادت الی مقتل 20 الف شخص علی الاقل ونزوح أکثر من 2,6 ملايين.
واعتبر رئيس ارکان الجيوش النيجيري أن مواجهة أسلوب حرب العصابات الذي تعتمده بوکو حراب بات يتطلب "جهدا جماعيا".
وصرح اللفتنانت-جنرال توکور يوسف بوراتاي من المقر العالم للعمليات مکافحة بوکو حرام في مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو "نشهد هذه التحديات عبر مختلف اساليب هذه الحرب غير المتکافئة".
واوضح انها "ظاهرة عالمية"، مؤکدا "علينا العمل بتناغم لضمان (هزيمة) الارهاب الذي لا يطال (بلدنا) والمنطقة فحسب بل العالم أجمع".
وتشن جيوش دول المنطقة (نيجيريا وتشاد والکاميرون والنيجر) منذ 2015 حملة مضادة لمکافحة التمرد باسم "لافيا دول" سمحت بطرد الجهاديين من أغلبية البلدات التي سيطروا عليها، لکنهم ما زالوا يشنون هجمات دامية شبه يومية.
وصرح وزير القوات المسلحة البريطانية مارک لانکاستر الذي يزور البلاد هذا الاسبوع اثناء تفقده برنامج الدعم الذي يوفره بلده في شمال شرق نيجيريا ان "النقطة المحورية" تکمن في تقديم تدريب اساسي للجيش النيجيري، بما في ذلک علی مستوی حقوق الانسان.
وصرح لوکالة فرانس برس ان مساعدة الدول الاجنبية يعتبر "اعترافا فعليا بان المشاکل التي نواجهها هنا في نيجيريا ليست محصورة بنيجيريا في شمالها الشرقي". وتابع "انها ليست مشاکل عابرة للحدود اقليميا فقط بل بالتأکيد مشکلة دولية کذلک وحلها دولي".