728 x 90

ترمب سيعلن موقفه عن النووي الإيراني الأسبوع القادم

-

  • 10/5/2017
الرئيس الأميركي دونالد ترمب
الرئيس الأميركي دونالد ترمب
5/10/2017
کشف مسؤولون في البيت الأبيض أن الر‌ئيس الامريکي دونالد ترمب، سيعلن سياسة بلاده بشأن الاتفاق النووي المثير للجدل، المبرم بين النظام الإيراني والدول الست الکبری عام 2015.
وذکرت وکالة أسوشيتد برس نقلا عن مصدر في البيت الأبيض اليوم الخميس، أن ترمب قد يعلن يوم الثاني عشر من أکتوبر القادم أن "الاتفاق النووي مع إيران، لا يلبي المصالح الأميرکية" وهو ما يعني انسحاب واشنطن من الاتفاق الذي تم توقيعه في فترة سلفه باراک أوباما.
وذکر المصدر الذي طلب عدم ذکر اسمه أن البيت الأبيض حدد مبدئيا يوم الثاني عشر من أکتوبر، تاريخا لإلقاء کلمة الرئيس دونالد ترمب حول موقف الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.
ومن المقرر أن يتخذ ترمب قرارًا بحلول 15 أکتوبر/تشرين الأول الجاري بشأن ما إذا کانت إيران قد انتهکت الاتفاق النووي أم لا؟.
وقد دأب ترمب علی انتقاد الاتفاق النووي أحد أبرز إنجازات سلفه باراک أوباما والذي توصلت إليه الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين والاتحاد الأوروبي وإيران قبل حولي عامين تقريبا.
وکان ترمب ومساعدوه في البيت الأبيض، أکدوا علی أن إيران لم تلتزم بروح الاتفاق النووي مما زاد من احتمالية خروج الولايات المتحدة من الاتفاق، الأمر الذي سيعيد علاقات طهران وواشنطن إلی المربع الأول، حسب رأي محللين في الشأن الإيراني.
وقال وزير الخارجية الأميرکي، ريکس تيلرسون ويوم أمس الأربعاء إن الخارجية ستضع خيارات أمام الرئيس ترمب حول الاتفاق النووي دون الکشف عن مضمون هذه الخيارات.
وکان مسؤولون کبار في البيت الأبيض قد کشفوا الأسبوع الماضي أن ترمب يميل للسير في مسار قد يؤدي بالولايات المتحدة إلی التخلي عن الاتفاق حيث يری أنه منح إيران امتيازات، ساعدت طهران في بسط نفوذها في الشرق الأوسط وزعزعة الأمن والاستقرار في بلدان عربية مثل سوريا والعراق واليمن.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات